أمير سعودي يفاجئ الجميع: تحويل آيا صوفيا لمسجد سيادة تركية

 أمير سعودي يفاجئ الجميع: تحويل آيا صوفيا لمسجد سيادة تركية
  قراءة
الدرر الشامية:

فاجأ أمير سعودي متابعيه، وأعلن موقفه من قرار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان تحويل آيا صوفيا إلى مسجد.

وقال الأمير سطام بن خالد آل سعود، على حسابه في تويتر: "القرار الذي صدر لآيا صوفيا  هو شأن تركي لا دخل للعرب فيه".

وتساءل سطام بن سعود: "لكن ما هو سر تصريحات أردوغان بربط ما قام به بالمسجد الأقصى؟ المتابع البسيط لتصريحاته يدرك بكل وضوح بأنه يستخدم الكعبة والقدس من أجل الترويج لنفسه عند العرب والمسلمين فقط شعارات رنانة لأجل تحسين صورته داخليًّا وخارجيًّا".

وألغت المحكمة الإدارية العليا، الجمعة الماضية قرار مجلس الوزاء الصادر بتاريخ 24 تشرين الثاني/ نوفمبر 1934، بتحويل "آياصوفيا" بإسطنبول من مسجد إلى متحف.

وعلى الفور، وقع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، المرسوم الجمهوري الخاص، باعتماد قرار مجلس الدولة، بتحويل آيا صوفيا إلى مسجد.

وكتب الرئيس التركي على حسابه في تويتر تدوينة بالعربية قائلا: "إحياء آيا صوفيا من جديد هي بشارة نحو عودة الحرية للمسجد الأقصى".












تعليقات