مقتل قيادي بارز بالحرس الثوري الإيراني في سوريا

مقتل قيادي بارز بالحرس الثوري الإيراني في سوريا
  قراءة
الدرر الشامية:

أعلنت إيران، مساء أمس السبت، مقتل ضابط كبير في "الحرس الثوري" الإيراني، خلال الأيام الماضية في سوريا.

وقال قائد الفيلق العاشر بالحرس الثوري الإيراني، رستم علي رفيعي، إن (إبراهيم أسمي) لقي مصرعه خلال الأيام الأخيرة في سوريا"، دون أي تفاصيل أخرى وذلك حسب وكالة "أهل البيت" الإيرانية.

وكان العميد فرهاد دبيريان، قائد محور مدينة تدمر وما حولها بالحرس الإيراني، قتل في مارس / آذار الماضي، في منطقة السيدة زينب بدمشق".

يذكر أن إيران دعّمت نظام الأسد بشكل مباشر لقمع الثورة السورية التي بدأت في مارس/ آذار عام 2011، وبحسب تصريحات قائد الحرس الثوري الإيراني المعزول محمد علي جعفري، فإن قاسم سليماني، كان في سوريا لدعم النظام السوري، منذ بدء الحراك السلمي في سوريا.

هذا وتشهد دير الزور تواجدًا كثيفًا للمجموعات التابعة لإيران، ويتم إدارة تلك المجموعات من قِبل الحرس الثوري الإيراني، حيث تتعرض لقصف متكرر من طائرات أمريكية وإسرائيلية.












تعليقات