حصيلة جديدة لمصابي كورونا في إدلب

حصيلة جديدة لمصابي كورونا في إدلب
  قراءة
الدرر الشامية:

ارتفعت ،اليوم الجمعة، حصيلة المصابين بفيروس كورونا (كوفيد- 19) في محافظة إدلب شمال غرب سوريا، جميعهم من العاملين في المجال الطبي.

وقال مراسل شبكة الدرر الشامية في إدلب إنه تم تسجيل إصابتين اثنتين بالمحافظة، ليرتفع بذلك عدد المصابين إلى 3 أشخاص، جميعهم أطباء وهم الطبيب أيمن السايح اختصاص جراحة عصبية والطبيب ناصر المفلح اختصاص جراحة أطفال والطبيب محمد بيطار اختصاص جراحة فكية.

وأضاف المراسل أن المصابين يعملون في مشفى باب الهوى، ومشفى "يد بيد" في بلدة أطمة الحدودية مع تركيا، جميعهم حملوا الإصابة من الأراضي التركي وجرى حجرهم صحيًا.

وكانت نقابة الأطباء الحرة قد نشرت بيان رسمي بالأمس حثت فيه المدنيين على التعامل مع الاجراءات الوقائية بشكل جدي، كما طلبت من الأطباء في المناطق المحررة إعلان حالة الاستنفار والعودة إلى تطبيق التعليمات الخاصة بالمرض من منع الازدحام والتجمع والإرشادات الأخرى.

وحذرت النقابة من انتشار الفيروس بشكل سريع كون أكثر من 4 ملايين إنسان يعيشون في منطقة جغرافية ضيقة، لاسيما سكان المخيمات الذين يعيشون ضمن ظروف استثنائية.

يذكر أن إدارة مشفى باب الهوى أعلنت ،أمس الخميس، عن تسجيل أول إصابة بفيروس كورونا (كوفيد- 19) في إدلب، بعد تشخيص إصابة أحد الأطباء القادمين من تركيا.












تعليقات