فيتو جديد.. روسيا والصين تصران على تجويع سكان الخيام شمال غرب سوريا

فيتو جديد.. روسيا والصين تصران على تجويع سكان الخيام شمال غرب سوريا
  قراءة
الدرر الشامية:

عطلت روسيا والصين ،اليوم الجمعة ،مشروع قرار أوربي جديد لتمديد إدخال المساعدات الإنسانية إلى المناطق المحررة عبر الحدود السورية التركية.

وذكرت وكالة "سبوتنيك" أن كلًا من روسيا والصين عطلا مرة أخرى قرار بلجيكا وألمانيا في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، الداعي للحفاظ على نقطتي عبور على الحدود السورية التركية لإيصال المساعدات الإنسانية إلى سوريا.

ونقلت الوكالة بيان رسمي صادر عن مندوبي بلجيكا وألمانيا، جاء فيه "قررت روسيا والصين استخدام حق النقض (الفيتو) ضد هذا النهج الإنساني البحت، ونحن نأسف بشدة لهذا القرار".

وحظي القرار على موافقة 13 عضوًا في مجلس الأمن ويهدف لتمديد الموافقة التي تنتهي اليوم الجمعة وينص على إدخال المساعدات الإنسانية لسوريا من معبرين حدوديين مع تركيا لمدة ستة أشهر أخرى.

وتنص المسودة على تجديد التفويض لاستخدام معبري باب الهوى وباب السلام الحدوديين مع تركيا بهدف إدخال المساعدات الإنسانية عبر تركيا إلى شمال غربي سوريا.

يذكر أن روسيا والصين استخدمتا في تموز/ يوليو /2020، حق النقض الفيتو لإسقاط مشروع قرار بلجيكي-ألماني ينص على تجديد تفويض عمليات إدخال المساعدات الإنسانية عبر الحدود إلى شمال غربي سوريا، في حين رفض مجلس الأمن الدولي، أمس الخميس، مشروع قرار تقدمت به روسيا بشأن إبقاء معبر حدودي واحد فقط على الحدود السورية التركية لإيصال المساعدات الإنسانية.












تعليقات