السعودية تعلن موقفها من بشار الأسد وتكشف عن الحل الوحيد لإنهاء الأزمة السورية

السعودية تعلن موقفها من بشار الأسد وتكشف عن الحل الوحيد لإنهاء الأزمة السورية
  قراءة
الدرر الشامية:

أكد مجلس الوزراء السعودي، على تمسك الرياض بموقفها تجاه الحل السياسي لإنهاء الحرب في سوريا ومصير بشار الأسد.

وحذر المجلس، في جلسته التي عقدها أمس الثلاثاء، عبر الاتصال المرئي، برئاسة الملك سلمان بن عبد العزيز، رئيس مجلس الوزراء من خطر المشروع الإيراني على مستقبل سوريا وهويتها.

وقال وزير الإعلام المكلف الدكتور ماجد بن عبد الله القصبي، في بيانه لوكالة الأنباء السعودية إن مجلس الوزراء، أكد مجددًا موقف المملكة أمام مؤتمر بروكسل الرابع لدعم سوريا، بأن الحل السياسي هو الحل الوحيد للأزمة السورية، وفقًا لقرار مجلس الأمن رقم 2254، ومسار جنيف (1).

وأشا إلى استمرار "دعم المملكة الكامل لجهود الأمم المتحدة ومبعوثها الخاص، ولكل جهود توصل إلى حل لوقف تلك المأساة، ولاستئناف أعمال اللجنة الدستورية".

وتطرق إلى إسهامات المملكة في تسهيل التوصل لحل سياسي، واستضافتها لمؤتمري الرياض 1 والرياض 2، التي أفضت إلى تأسيس هيئة المفاوضات السورية، وكذلك بذل كل جهد ممكن لتوحيد المعارضة السورية وجمع كلمتها، وتخفيف معاناة الشعب السوري، بتقديم مختلف أشكال الدعم والمساعدة من بينها استضافة المملكة مئات الآلاف من الأشقاء السوريين، وبرامج الدعم والرعاية والمساعدات الإنسانية لملايين السوريين اللاجئين في الدول المجاورة والداخل السوري.

وأكد مجلس الوزراء السعودي أن المشروع الإيراني الإقليمي لا يزال يشكل خطرًا كبيرًا على مستقبل سوريا وهويتها.

وأعلنت السعودية مرارًا رفضها بقاء "الأسد" في السلطة، قبل أن تصمت عن هذا المطلب في العامين الأخيرين، وتتحدث عن ضرورة إنجاز تسوية سياسية، الأمر الذي اعتبره مراقبون يعكس تحوّلًا جذريًّا تجاه نظام بشار الأسد.

وتحدثت تقارير خلال الفترة الماضية عن إمكانية عودة العلاقات بين الرياض والنظام السوري، على غرار الإمارات والبحرين.












تعليقات