تركيا تعود إلى فرض "حظر شامل" بعد تفاقم الأزمة

تركيا تعود إلى فرض "حظر شامل" بعد تفاقم الأزمة
  قراءة
الدرر الشامية:

اتخذت السطات التركية قرارات جديدة تتعلق بالتعامل مع أزمة كورونا، في ظل تفشي الفيروس بأعداد كبيرة داخل البلاد.

وتجاوزت إصابات كورونا داخل تركيا 208 آلاف إصابة، فيما بلغت الوفيات بالفيروس التاجي نحو 5260 حالة وفاة.

وأعلن والي ولاية شانلي أورفة التركية عن فرض حظر شامل لمدة شهر في ظل تفشي فيروس "كورونا" في البلاد.

وأوضح الوالي في تصريحات صحفية ،الثلاثاء، أن الحظر سيشمل كافة الأنشطة خارج المنزل لا سيما التجمع والمشي ونصب الخيام.

وبين أن توزيع المنشورات في الشوارع ممنوع أيضًا، مؤكدًا أن القرار سيدخل حيز التنفيذ الليلة وحتى ليلة 6 أغسطس المقبل، وشدد على أن قرار الحظر يشمل جميع الأنشطة الخارجية المذكورة، باستثناء تلك التي تراها الولاية مناسبة وتسمح بها.

وكانت وسائل إعلام تركية مختلفة نقلت عن مصادر مطلعة وجود توجه لدى السلطات التركية لإعادة فرض حظر تجول جراء تفشي فيروس "كورونا".

وأشارت إلى أن دراسة إعادة فرض حظر التجول تأتي عقب ما شهدته حصيلة الإصابات اليومية بـ"كورونا" في تركيا من ارتفاع ملحوظ، ونوهت إلى أن حصيلة الإصابات التي سُجلت خلال الأيام الماضية خالفت توقعات الجهات المختصة حول انخفاض نسبتها إلى 30%.

وكان المجلس العلمي في تركيا أوصى بضرورة فرض حزمة من القيود الجزئية في بعض الولايات، في حال تجاوزت حصيلة الإصابات اليومية حاجز الألفين خلال الأسبوع الجاري.

وذكر المجلس أن حظر التجول جاء في مقدمة القيود المقترحة، إضافة إلى فرض إلزامي لارتداء الكمامات تحت طائلة الغرامة المالية، وحظر دخول الحدائق والمنتزهات مجدداً.

وحذر من انتقال مركز الفيروس إلى ولايات الأناضول والأخرى المطلة على البحر في ظل تزايد حركة السفر عقب امتحان العبور إلى الثانوية في البلاد.












تعليقات