السويد تعلن مفاجأة سارة وغير مسبوقة بشأن طالبي اللجوء

السويد تعلن مفاجأة سارة وغير مسبوقة بشأن طالبي اللجوء
  قراءة
الدرر الشامية:

أعلن رئيس الوزراء السويدي، ستيفان لوفين، عن مفاجأة سارة وغير مسبوقة بشأن طالبي اللجوء، تتعلق بأعداد اللاجئين الذين يمكن أن تستضيفهم بلاده.

وأكد "لوفين" رئيس حزب الاشتراكيين السويديين في لقاء أجراه مع صحيفة "سيدسفينسكان" السويدية، على أن لا تحديد لعدد الأشخاص المسموح لهم بطلب اللجوء في السويد سنويًا.

وأضاف رئيس وزراء السويد: "يجب ألا يكون لدينا عدد ثابت من الأشخاص، ما يعني أنه لا يمكن منع حق اللجوء"، مشيدًا بشريكه في الحكومة، حزب البيئة.

وأشار "لوفين"، إلى أن "السويد بحاجة إلى سياسة هجرة طويلة الأمد، مسؤولة، آمنة من الناحية القانونية، وإنسانية في الوقت ذاته"، مؤكدًا على حق اللجوء وضرورة الالتزام بالاتفاقيات الدولية.

ويحاول رئيس الوزراء السويدي أن يذكر بحقيقة أن للأشخاص الذين يصلون إلى حدود السويد بطلب اللجوء، بقوله: "للأشخاص الذين أجبروا على الفرار من الحرب أو الاضطهاد فرصة وحقًا في طلب اللجوء". 

وأصبحت سياسة اللجوء موضوعًا مثيرًا للجدل بين الأحزاب السويدية، خاصة بعد أن تجاهل حزب الاشتراكيين الديمقراطيين شريكه في الحكم حزب البيئة، ليبدأ التفاوض بشأن سياسة هجرة صارمة مع الأحزاب البرجوازية الأربعة.












تعليقات