تصفية مرافق ماهر الأسد في العاصمة دمشق

تصفية مرافق ماهر الأسد في العاصمة دمشق
  قراءة
الدرر الشامية:

تعرض مرافق شقيق رئيس النظام السوري "ماهر الأسد" مساء السبت لعملية اغتيال في العاصمة دمشق.

وقال موقع "كلنا شركاء"، إن مجهولين اغتالوا قنصًا، العقيد "علي جمبلاط" مرافق ماهر الأسد في منطقة يعفور بالعاصمة دمشق.

وبحسب الموقع، فإن "جمبلاط" نفذ عشرات الإعدامات الميدانية بحق الأهالي في الغوطة الشرقية وريف دمشق واقتحام المنازل وقتل وتعذيب من فيها أمام أعين أطفالهم خلال السنوات الأولى في الثورة السورية ضد نظام الأسد.

وتأتي هذه العملية في الوقت الذي تمارس فيه روسيا ضغوطاً على ماهر الأسد، متزعم "الفرقة الرابعة" لسحب حواجز قواته من دمشق ومناطق أخرى وإعادتها إلى ثكناتها حول العاصمة السورية.

ويُشكل هذا الخلاف الحاصل بين الطرفين تجلّيا جديدا للتنافس الروسي-الإيراني في سوريا، بحسب مراقبين.

وكانت أعلنت "سرايا قاسيون" الأربعاء الماضي تصفية الضابط في استخبارات الأسد الملازم بلال بدر رقماني الملقب (مقداد)  في منطقة الحرمون غرب دمشق.

وأشارت " السرايا" أن "رقماني" مسؤول الدراسات في منطقة "جبل الشيخ" التابع لفرع الأمن السياسي في قوات النظام.

وتنشط "سرايا قاسيون" بشكل أساسي في مدينة دمشق وريفها، حيث تتميز عملياتها بالسرية والغموض، ما جعل نظام الأسد وروسيا عاجزين عن التوصل لأي معلومة حول نشاط أفرادها.












تعليقات