تطور جديد في خلافات ماهر الأسد وحسن نصر الله.. مصدر لبناني يكشف التفاصيل

تطور جديد في خلافات ماهر الأسد وحسن نصر الله.. مصدر لبناني يكشف التفاصيل
  قراءة
الدرر الشامية:

كشف مصدر لبناني، عن تطور جديد في الخلافات بين متزعيم "الفرقة الرابعة" ماهر الأسد شقيق رئيس النظام السوري، وبين حسن نصر الله، زعيم ميليشيا "حزب الله" اللبناني.

ونقل موقع "راديو صوت بيروت" عن المصدر، أن "ماهر الأسد" أخلف بالوعود التي قدمها لـ"نصر الله" والمتعلقة بإرسال الأموال لـ"حزب الله" واحتجازه حصة الميليشيا من أرباح التهريب داخل مقرات "الفرقة الرابعة".

وأكد المصدر الذي وصفه الموقع بأنه مقرب من "حزب الله"، أن 60% من عناصر "الحزب" لم يقبضوا رواتبهم عن شهر حزيران/ يونيو الماضي بينما حصل الـ40% المتبقين والذين هم من القيادات والنافذين على رواتبهم بالدولار.

وأضاف المصدر اللبناني: أن "الأوضاع تزداد سوءًا بين ماهر الأسد وقيادة "حزب الله"؛ إذ أن الأموال لن تأتي، والأشهر المقبلة تنذر بكارثة اجتماعية كبيرة داخل بيئة الحزب".

وأشار إلى أن عدم دفع الرواتب أثار أسئلة عديدة في أوساط "حزب الله"، بخصوص الأموال التي تم تهريبها إلى النظام السوري وعن الحصة التي وعد بها ماهر الأسد بأنه سيعطيها لـ"حزب الله" بعد خلاف كبير بينه وبين "نصر الله".

ولفت المصدر اللبناني، إلى أن المعلومات تشير إلى أن بيئة "الحزب" تغلي وأصبح الانفجار وشيكًا، وأن الاحتجاجات ستندلع لا محال في الضاحية الجنوبية لبيروت، والتي تعد أحد أهم معاقل "حزب الله".

وكان تقرير نشره ذات الموقع، ذكر أن ماهر الأسد، قائد "الفرقة الرابعة" الموالية لإيران، هدد زعيم ميليشيا "حزب الله" اللبناني، حسن نصر الله، بتصفية عناصره في سوريا، وذلك في تطور خطير للعلاقات بين الطريفين.

جدير بالذكر، أن ميليشيا حزب الله اللبناني تقوم بعمليات تهريب واسعة مع الفرقة الرابعة بقيادة ماهر الأسد، تتضمن مخدرات وحشيش ومواد غذائية، وتعود بمردود مالي مرتفع لكلا الطرفين.












تعليقات