أزمة لبنان تتفاقم.. سطو مسلح لسرقة "حافضات أطفال" (فيديو)

أزمة لبنان تتفاقم.. سطو مسلح لسرقة "حافضات أطفال" (فيديو)
  قراءة
الدرر الشامية:

تفاقمت الأوضاع السياسية والاقتصادية في لبنان خلال الآونة الأخيرة، مع استمرار المظاهرات المناهضة للحكومة الجديدة وقراراتها.

وانعكست الأوضاع السياسية على اقتصاد البلاد وسعر العملة ودخول الأفراد، حيث تئن البلاد تحت وطأة أزمة اقتصادية غير مسبوقة، ما دفع العديد من المواطنين اللبنانين للقيام بتصرفات صادمة ومفاجئة للجميع.

دفعت الأزمة الاقتصادية أحد أولياء الأمور لاقتحام محل تجاري مصوبًا مسدسه لرؤوس العاملين، من أجل فقط الحصول على "حفاضات أطفال" لعدم قدرته على توفيرها لأطفاله في ظل حالة الاختناق الاقتصادي الذي تعيشه البلاد.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع مصور لمواطن لبناني أقدم على سطو مسلح على أحد المحلات التجارية ليس لسرقة الأموال، ولكن لسرقة "حفاضات أطفال" بالقوة.

وظهر خلال المقطع شاب يبدو في الثلاثين من العمر، وبيده سلاح ناري، حيث اقتحم أحد محلات السوبر ماركت في لبنان وطلب من البائع والكاشير تعبئة حفاضات أطفال.

والطريف في الأمر أن البائع والكاشير تعاطفوا مع اللص، والذي يبدو أنه يمر بضائقة مالية، حيث دعوا له أثناء الانصراف بالسلامة، تقديرًا منهم لعدم سرقته الأموال، وإحساسًا منهم بما دفعه لسرقة الحفاضات دون غيرها.

ويعيش لبنان أزمة اقتصادية حادة في ظل تفاقم الصراعات السياسية واستمرار المظاهرات ضد الحكومة لعدة أشهر، بجانب انهيار العملة المحلية (الليرة) مقابل الدولار والعملات الأجنبية الأخرى.












تعليقات