بعد استهدافه من الإمارات.. مفتي سلطنة عمان يخرج عن صمته

بعد استهدافه من الإمارات.. مفتي سلطنة عمان يخرج عن صمته
  قراءة
الدرر الشامية:

خرج مفتي سلطنة عمان، الشيخ أحمد الخليلي، عن صمته بكلمة إلى الشعب العماني، وذلك بعد انكشاف خطة استهدافه من جانب الإمارات.

وقال "الخليلي" في رسالة نشرها حساب "الكلمة الطيبة" المعني بمؤلفاته: "إني أدعو الناس جميعًا أن يلتزموا النظام وأن يتركوا الفوضى، وأن يحرصوا على سلامة أنفسهم وسلامة أسرهم ومجتمعاتهم وسلامة الناس جميعًا".

وحذَّر مفتي سلطنة عمان من ما وصفته بـ"الخطر الداهم"، مطالبًا المواطنين والمقيمين بأن "ألا يستأسروا للعاطفة فيكسروا الحواجز، ويخرجوا عن النظام، بل عليهم جميعًا أن يتعاونوا على سلامة الكل من الأخطار".

وأكد الشيخ أحمد الخليلي، في كلمته للعمانيين أن "يد الله مع الجماعة، وبتعاونهم هذا سوف يتحقق لهم من الخير ما لم يكن في الحسبان، والله من وراء القصد، وهو حسبنا ونعم الوكيل".

وكان حساب "هاكرز عمان"، كشف عن رسائل بين شخصيات إماراتية تعمل على استهداف مفتي سلطنة عمان، الشيخ أحمد الخليلي، واللعب على وتر الطائفية وإشعالها بين السنة والإباضية.

ومفتي عمان، هو الشيخ أحمد بن حمد بن سليمان الخليلي، من أعيان ولاية بهلا بمحافظة الداخلية، كان جده قاضيًا، من مواليد زنجبار في 27 يوليو/تموز 1942، حيث كانت زنجبار آنذاك جزءًا من سلطنة عُمان.












تعليقات