معلومات خطيرة.. الإمارات تستخدم "ملف الإباضية" في ضرب سلطنة عمان

معلومات خطيرة.. الإمارات تستخدم "ملف الإباضية" في ضرب سلطنة عمان
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت مجموعة "هاكرز عمان" معلومات خطيرة عن الملفات التي تستخدمها الإمارات عبر أذرعها الإلكترونية لضرب سلطنة عمان وتحقيق أجندتها الخاصة.

وأوضح "هاكرز عمان" في إنفوجرافيك نشره على حسابه بموقع "تويتر"، أن "الذباب الإماراتي" يستخدم الملف الحساس في سلطنة عمان وهو "الإباضية".

ويسعى "الذباب الإماراتي" -بحسب "هاكرز عمان"- إلى إشعال فتنة طائفية في السلطنة ما بين السنة والإباضية، وهو ما قد يحولها إلى عراق ثانٍ في الخليج.

وتتضمن الأهداف الإستراتيجية التي يعملها عليها "الذباب الإماراتي"، إشعال الفتنة القبلية، وضرب علاقات سلطنة عمان بالدول المجاورة، على غرار الصويتة المنسوبة ليوسف بن علوي، مع "القذافي".

وتشمل أخطر الإستراتيجيات للذباب الإماراتي، انتحال أسماء شخصيات سعودية، وصناعة التريند المحلي في سلطنة عمان، ودعم الهاربين على غرار سعيد جداد المقرب من محمد بن زايد.

جدير بالذكر أن حساب "هاكرز عمان" كشف عن حسابات إلكترونية تديرها شخصيات إماراتية من بينها سفارة الإمارات في الأردن، لاستهداف سلطنة عمان.












تعليقات