"لا يفل الحديد إلا الحديد".. "رجال الكرامة" تُجبر "قوات الأسد" على تنفيذ أحد مطالبها

"لا يفل الحديد إلا الحديد".. "رجال الكرامة" تُجبر "قوات الأسد" على تنفِّيذ أحد مطالبها
  قراءة
الدرر الشامية:

أجبر فصيل "رجال الكرامة" العامل في السويداء، "قوات الأسد" على تنفيذ أحد مطالبها، بعد توتر بين الطرفين في بلدة عريقة بريف السويداء الشمالي الغربي.

وأفادت "شبكة السويداء24"، بأن "قوات الأسد"، أطلقت سراح أحد عناصر "رجال الكرامة"، اليوم الاثنين، بعد أن اعتقاله على أحد نقاط التفتيش التابعة لها.

وذكرت الشبكة، أن عناصر أحد الحواجز الجديدة التابعة لـ"قوات الأسد" في محيط بلدة عريقة، اعتقلوا المواطن، إياد محمد سعيد، من أبناء البلدة، أثناء ذهابه إلى مدينة السويداء، وهو أحد المنتمين لحركة "رجال الكرامة".
 
وردَّت الحركة على الفور بقطع طريق "السويداء - عريقة"، واحتجزت ضابطًا من "قوات الأسد"، ثم حصلت مقايضة فورية بين الحركة من جهة والنظام؛ حيث تم إخلاء سبيل الموقوف، مقابل إطلاق سراح الضابط.

وأكد أحد مسؤولي الجناح الإعلامي في الحركة، أن المواطن إياد سعيد، تم تداول اسمه على بعض المجموعات واتهامه بأنه ينتمي لعصابة عريقة، وأنه "تم اعتقاله بدون وجه حق، ولا علاقة له بالعصابة المذكورة".

وختم المصدر، بقوله: "حذَّرنا سابقًا من أي حالة اعتقال تعسفي، وأبلغناها بتداول 3 أسماء يتبعون للحركة وتوجيه تهم عارية عن الصحة لهم، من بينهم "إياد"؛ علمًا أن أفراد وزعماء العصابات معروفين للقاصي والداني".












تعليقات