حادثة صادمة تهز لبنان.. 3 "ذئاب بشرية" يغتصبون طفلًا سوريًا ويصورونه عاريًا

حادثة صادمة تهز لبنان.. 3 "ذئاب بشرية" يغتصبون طفلًا سوريًا ويصورونه عاريًا
  قراءة
الدرر الشامية:

أقدم ثلاثة من الذئاب البشرية في لبنان، على اغتصاب طفل سوري، أكثر من مرة، في البقاع الغربي، وتصويره عاريًا والتباهي بذلك على مواقع التواصل الاجتماعي.

وهزَّت الحادثة مواقع التواصل الاجتماعي في لبنان، بعد انتشار فيديو للطفل البالغ من العمر 13 عامًا، في "بلدة سمحر"، وهو يحاول الهرب من المعتدين الثلاثة عدة مرات.

ولاحقت هذه الذئاب الطفل وأجبروه على القيام بأفعال جنسية معهم، وتكررت عملية التحرش والاغتصاب مرات عديدة وسطَ تعذيب نفسي وجسدي.

وعمد الشبان البالغين الثلاثة في بعض الأحيان إلى ربط الطفل السوري والتناوب على الاعتداء عليه، وتصوير الجُناة اعتداءاتهم على الصبي والتباهي بفعلتهم أشعلت ردود الفعل المستاءة.

وشهَّر ناشطون بأحد الشبان الثلاثة الذين ظهروا في الفيديو، ونشروا صورته على نطاق واسع، ليسارع إلى إغلاق حسابه في "فيسبوك"، فيما قامت السلطات المختصة بتوقيف الشبان المغتصبين.

وناشدت والدة الطفل الجمعيات التي تُعنى بحقوق الطفل لتبني حالة ابنها، وطالبت الدولة والجهات الأمنية بتوقيف كلّ من تثبت إدانته، خاصة أن سكان البلدة، بمن فيها من مسؤولين، يعلمون عن أفعال هؤلاء المعتدين.

جدير بالذكر أن والدة الضحية تملك محلًا لبيع الخضار لتعيل عائلتها بعد انفصالها عن زوجها السوري الجنسيّ، أمّا الطفل الضحية فيعمل في معصرة ليساعد والدته.












تعليقات