مخابرات الأسد تلاحق المصابين بفيروس كورونا في العاصمة دمشق

مخابرات الأسد تلاحق المصابين بفيروس كورونا في العاصمة دمشق
  قراءة
الدرر الشامية:

شنّت مخابرات نظام الأسد، حملة مداهمات واسعة، في عدة مناطق بالعاصمة دمشق، بحثًا عن مصابين بكورونا.

وأفادت مصادر محلية، بأن المداهمات استهدفت عشرات المنازل في منطقة "مساكن برزة" ومنطقة "ركن الدين" في دمشق، بحثًا عن أشخاص وعوائل من قاطني بلدتي رأس المعرة وجديدة الفضل، مصابين بفيروس كورونا.

وأضافت المصادر، أن الدوريات داهمت جميع منازل أقارب المصابين ومعارفهم وتفتيشها، من أجل القبض عليهم لمنع تفشي الفيروس في المناطق المذكورة، مشيرة أن الحملة مستمرة، منذ الجمعة الماضية حتى الآن.

وفي ذات السياق، داهمت دوريات أمنية، أمس السبت، صالون"حلاقة رجالية" في أحياء "المزة القديمة" بدمشق، حيث يعمل أحد أبناء بلدة جديدة عرطوز الفضل، بهدف القبض عليه بعد خروجه من البلدة.

وأضافت المصادر، أن الدورية الأمنية ألقت القبض على الشاب في مكان عمله، ونقلته إلى مركز الحجر الصحي في مدينة الزبداني بريف دمشق، مشيرةً إلى أنها أطلقت عمليات بحث عن مخالطيه ولا سيما الزبائن منهم، وفقًا لموقع "صوت العاصمة".

وأكَّدت المصادر، أن الشاب غادر بلدة جديدة عرطوز الفضل، بعد عزلها بشكل كامل، بالتنسيق مع قوات حفظ النظام المتمركزين في محيط البلدة، بعد دفع مبلغ 50 ألف ليرة سورية، مقابل السماح له بالعودة إلى المزة ليتابع عمله فيها.

يشار إلى أن بلدتي رأس المعرة وجديدة الفضل، تخضعان لإجراءات العزل من قِبَل حكومة الأسد على خلفية انتشار فيروس كورونا فيهم.












تعليقات