بعد أيام من الإطاحة به.. أنباء عن تصفية رئيس وزراء الأسد في السجن

بعد أيام من الإطاحة به.. أنباء عن تصفية رئيس الوزراء الأسد في السجن
  قراءة
الدرر الشامية:

تداولت صفحات موالية أنباء عن تصفية رئيس الوزراء السابق للنظام "عماد خميس" في أحد سجون الأسد.

وقالت صفحة "شاشة طرطوس" الموالية للأسد والواسعة الانتشار، أن عماد خميس توفي إثر أزمة قلبية تعرض لها في سجن عدره.

وذكرت صفحات إخبارية أخرى إن جثة "خميس" الآن بمشفى الشامي وأن تصفيته تمت بعد رفضه إعادة مبلغ 400 مليون دولار هربها للخارج بمساعدة من اللواء إبراهيم الوعري نائب رئيس شعبة الاستخبارات وفواز أسعد مدير عام الجمارك.

فيما لم يصدر حتى اللحظة أي تعليق أو تأكيد من النظام حول وفاة خميس أو اعتقاله.

واعتبر ناشطون أن نشر الخبر عشرات المواقع الموالية  فيما يبدو ذلك تمهيدًا لعملية تصفية، يستهدف خميس الذي تم إقالته قبل أسابيع.

وكان رئيس النظام بشار الأسد أطاح برئيس حكومته عماد خميس من منصبه في 11 من الشهر الحالي للتغطية على فشله، عقب انهيار الليرة السورية أمام الدولار الأمريكي ووصولها إلى سعر تاريخي.

وهوت العملة السورية إلى نحو 3500 ليرة مقابل الدولار الواحد، فاقدة أكثر من 280 في المائة من قيمتها منذ مطلع العام الجاري 2020، حيث استهلت التعاملات بحلول يناير/كانون الثاني/ عند نحو 915 ليرة للدولار.

وأصيبت القطاعات التجارية بالشلل مع القفزات المتسارعة للعملة الأميركية، كما أوقفت محال الصاغة بالمدن السورية بيع وشراء الذهب وامتنعت شركات الصرافة عن تبديل العملات.












تعليقات