تحليل خطير عن استخدام الإمارات لـ"القوة الغاشمة" ضد العمانيين

 تحليل خطير عن استخدام الإمارات لـ"القوة الغاشمة" ضد العمانيين
  قراءة
الدرر الشامية:

سلَّط كاتب عماني الضوء على إستراتيجية الإمارات في استخدام "القوة الغاشمة" ضد العمانيين والتي اتضحت بعد حادثة قتل حرس الحدود الإماراتي لمواطن عماني على الحدود.

وتساءل الكاتب العماني حمد بن سالم العلوي، في مقال عن إستراتيجية الإمارات القاسية ضد العمانيين، عن مدى تأثر الإماراتيين بقيم المُستعمر الإنجليزي الذي قسَّم سلطنة عمان على غرار كوريا الشمالية والجنوبية.

وقال "العلوي": "لقد عبَّر الشعب العُماني عن امتعاضه للطريقة التي تتعامل بها دولة الإمارات العربية المُتحدة مع المُواطنين العُمانيين، بكل تلك القسوة التي لا مثيل لها بين الجوار من الدول".

وأضاف: "كيف يعقل أن يُقنص شخص عُماني من سكان دبا البيعة برصاصتين في الصدر، وذلك من قِبَل طائرة مروحية تابعة لحرس حدود الإمارات، حسبما تمَّ تداوله في وسائل التواصل الاجتماعي".

وأشار "العلوي"، إلى أنه "قيل أن طائرة عمودية أرسلت خصيصًا لقنص المواطن العماني"، مؤكدًا أن "الطائرات لا تقلع إلا بأمر عمليات كما هو معروف".

وأوضح الكاتب أنه "حسب الإفادة من أحد أعيان المنطقة، فإن المغدور عندما لم تصبه الرصاصات الأولى، اتصل بأهله قائلًا لهم إنهم يريدون قتله عمدًا، فلما هرعوا لنجدته وجدوه قد فارق الحياة".

وأكد "العلوي" أن "عُمان تسعى بالسلم بين الدول لوقف الحروب، وحل الخلافات بينهم، لا أن تشعلها هي حربًا ضد جوارها، أو ترسل مُتسللين من المخربين عبر الحدود".

وختم الكاتب، بأن "عُمان إذا أعلنت الحرب على أحد، ستكون قد استنفذت كل سبل الخير، وإن أعلنتها- حينذاك- للدفاع عن نفسها ومواطنيها، وليس اعتداءً وبطرًا على غيرها، أو طمعًا في ثرواته وخيرات بلاده".












تعليقات