قطر تدخل على خط الأزمة المشتعلة بين سلطنة عمان والسعودية وتكشف مخطط الإمارات

قطر تدخل على خط الأزمة المشتعلة بين سلطنة عمان والسعودية وتكشف مخطط الإمارات
  قراءة
الدرر الشامية:

دخل السفير القطري ناصر بن حمد على خط الأزمة المشتعلة بين سلطنة عمان من جهة والسعودية والإمارات من جهة أخرى بعد تداول "تسريبات مسجلة" للزعيم الليبي الراحل معمر القذافي.

وقال السفير بن حمد في سلسلسة تغريدات عبر حسابه تويتر: كل إنسان عاقل يعي انه لا يمكن لدولة خليجيه ان تتآمر مع القذافي ضد دول الخليج منفرده أو مجتمعه والسبب بسيط لمن لديه عقل يفكر به!".

وأوضح بن حمد السبب: "أولًا لأن القدافي ما كان لينجح ثانيًا انه لو نجح في إسقاط نظام خليجي لتم إسقاط كل الانظمة ! لذلك ارجو وكل مخلص طي صفحة اشرطة القذافي ووأد خطة خبيثه".

وأضاف "كان القذافي في حياته يتآمر على كل العرب فلم يسلم منه جار ولا البعيدين عنه ولكلا معه قصه وان لم يعلنوها! كان اول من قدم الصواريخ سكود للايرانيين  لضرب بغداد".

وتابع: "وكان موقفه من دول الخليج واضح وان جاملوه وهدفه إسقاط كل الانطمة الخليجيه. الان من قبره يريد أحدهم تدميرهم بشرائط القذافي".

ووجه السفير نصيحة لدول الخليج قال فيها: "بعيدًا عن العواطف والمجاملات على دول الخليج الخروج بصيغة تفاهم تحمي حقوقهم جميعا وتحفظ دولهم ومستقبل شعوبهم في عالم يتغير للأسواء أمام انظار العالم وسحب اخطار وصراعات دولية اكبر من المنطقة ستفرض وجودها على كل أنحاء العالم".

وتأتي تغريدات السفير القطري ردًا على التسريب المنسوب لوزير خارجية سلطنة عمان، يوسف بن علوي، الذي نشره العماني الهارب سعيد بن جداد، المعروف بقربه من مخابرات أبو ظبي.

جدير بالذكر أن محللين وناشطين عمانيين، اتهموا مخابرات أبو ظبي بفبركة التسريب الصوتي لـ"بن علوي" والذي كان يتحدث فيه مع رئيس ليبيا المخلوع والمقتول معمر القذافي عن إنهاء حكم "آل سعود".

واعتبر مغردون عمانيون، أن الفيديو المفبرك المنسوب لـ"بن علوي" والذي نشره "بن جداد" تشرف عليه مخابرات أبو ظبي بنفسها، ودعمه الإعلام السعودي الرديف (الذباب الإلكتروني) للتصعيد ضد سلطنة عُمان.












تعليقات