وليد المعلم يرد نيابة عن بشار الأسد على العرض الأمريكي لإنقاذ النظام السوري من مقصلة "قانون قيصر"

وليد المعلم يرد نيابة عن بشار الأسد على العرض الأمريكي لانقاذ النظام السوري من مقصلة "قانون قيصر"
  قراءة
الدرر الشامية:

ردَّ وزير خارجية "نظام الأسد"، وليد المعلم، اليوم الثلاثاء؛ نيابة عن رئيس النظام بشار الأسد، على العرض الأمريكي لإنقاذ النظام السوري من مقصلة "قانون قيصر"، الذي دخل حيز التنفيذ.

وقال "المعلم" الذي يشغل منصب نائب رئيس مجلس الوزراء خلال مؤتمر صحفي: "الشعب السوري لن يسمح لأحد بالتدخل في دستوره ولن يقبل إلا بدستور وطني يلبي طموحاته".

وأضاف وزير خارجية "نظام الأسد": "يجب تحويل هذا القانون إلى فرصة للنهوض باقتصادنا الوطني وتحقيق الاكتفاء الذاتي وتعميق التعاون مع الأصدقاء والحلفاء في مختلف المجالات ومعركتنا ضد الإرهاب لن تتوقف".

وتابع "المعلم"، بقوله: إن "تصريحات مايك بومبيو وجيمس جيفري حول ما يسمى قانون قيصر تؤكد أنهم جوقة من الكذابين، والهدف الحقيقي منه هو فتح الباب لعودة الإرهاب مثلما كان في 2011".

وكان المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا، جيمس جيفري، قال: "نحن لا نقول أن الأسد يجب أن يغادر، نحن نقول أن الأسد وحكومته يجب أن يغيروا سلوكهم، كما أننا لا نقول أنه يجب على الروس الانسحاب".

وكان "جيفري"، ذكر في تصريحات سابقة، أنه لن يكون هناك أي دعم دولي في سوريا طالما بقي بشار الأسد في السلطة، مبينًا أنه قدم عرضًا لرئيس النظام الذي اتضحه أنه تعديل الدستور وإجراء انتخابات رئاسية.

ودخل قانون قيصر الأمريكي حيز التنفيذ، الأربعاء الماضي، بإعلان واشنطن إنزال عقوبات على 39 من الأشخاص والكيانات المرتبطين بالنظام، والتي تشمل بشار الأسد وزوجته أسماء.












تعليقات