نيران المدفعية التركية تحرق مواقع "قوات الأسد" في إدلب.. وتحرك عسكري جديد على وقع طبول الحرب

نيران المدفعية التركية تحرق مواقع "قوات الأسد" في إدلب.. وتحرك عسكري جديد على وقع طبول الحرب
  قراءة
الدرر الشامية:

شنَّ الجيش التركي، اليوم الاثنين، هجومًا على مواقع "قوات الأسد" بالمدفعية الثقيلة شرقي محافظة إدلب، بالتزامن مع تحركات عسكرية على وقع طبول الحرب.

وجاء قصف المدفعية التركية لمواقع "قوات الأسد" والميليشيات المساندة لها على أطراف مدينة سراقب شرق محافظة إدلب؛ ردًا على قصف مدفعي.

وترد القوات التركية بشكل متواصل على محاولات النظام انتهاك وقف إطلاق النار الساري في المنطقة منذ 5 آذار/مارس/ الماضي؛ تطبيقًا لاتفاق تركي روسي.

وفي السياق، دخل رتل عسكري تركي يضمُّ آليات مدرعة وشاحنات محملة بمعدات لوجستية إلى الأراضي السورية من معبر "كفرلوسين" باتجاه نقاط تابعة له جنوب محافظة إدلب.

جدير بالذكر أنه منذ تطبيق وقف إطلاق النار، يواصل نظام الأسد انتهاك الاتفاق عبر عمليات التسلل إلى المناطق المحررة، أو عبر عمليات القصف العشوائي وقنص المدنيين.












تعليقات