قضية تشيب لها الولدان.. أب يسلم ابنته إلى شقيقها وشاب غريب لاغتصابها في فلسطين

قضية تشيب لها الولدان.. أب يسلم ابنه إلى شقيقها وشاب غريب لاغتصابها في فلسطين
  قراءة
الدرر الشامية:

شهد الشارع الفلسطيني قضية تشيب لها الوالدان، بعد أن سلَّم أب ابنته إلى شقيقها وشاب غريب بهدف اغتصابها بإحدى مناطق رام الله بالضفة الغربية المحتلة.

وقالت مصادر فلسطينية -بحسب صحيفة "الحدث-: "قبل ثلاثة أيام، استغلت الطفلة (12 عامًا) غياب والدها عن المنزل وذهبت إلى منزل أحد الجيران لطلب المساعدة، وطلبت منه القدوم إلى المنطقة التي تسكن فيها لتخبره بما يحدث".

وأضافت: "من هنا تبيَّن أن الفتاة تعرضت لاعتداءات جنسية متكررة من قبل شاب يأتي إلى الشقة التي تسكن فيها برفقة والدها وإخوتها؛ حيث يقوم بتقييد إخوتها وحبسهم في إحدى الغرف ومن ثم يباشر الاعتداء عليها جنسيًا".

وتابعت المصادر: أن "الأشخاص الذين اطلعوا على القضية بعد حديث الطفلة، كانوا يجدون صعوبة في إخبار الأب كي لا ينصدم  مما حدث، لكن المفاجأة كانت أن الأب وشقيقها وشخص آخر هم من اعتدى عليها جنسيًا وبشكل متكرر".

وختمت المصادر المطلعة على القضية التي هزت الشارع الفلسطيني، بأن النيابة العامة الفلسطينية اعتقلت المتورطين من بينهم والد الطفلة، وتم نقل الطفلة إلى البيت الآمن لحمايتها.












تعليقات