رسالة نارية من قلب اللاذقية معقل النظام إلى بشار الأسد (شاهد)

رسالة نارية من قلب اللاذقية معقل النظام إلى بشار الأسد
  قراءة
الدرر الشامية:

وجه أحد الموالين في مدينة اللاذقية، المعقل الرئيسي للنظام، رسالة نارية، إلى بشار الأسد، بسبب تردي الوضع الاقتصادي في البلاد.

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، ورقة من ساحة الشيخ ضاهر بقلب مدينة اللاذقية، كتب عليها: "بشار الكلب، كل الشعب السوري بيكرهك"، مضيفًا: "الشعب السوري حر أنت وأتابعك المجرمون".

وفي وقت سابق اليوم، قال "الأسد"، في كلمة مكتوبة لأعضاء "حزب البعث" الحاكم  مكررًا نفس روايته القديمة حول الأزمات الاقتصادية التي تعيشها مناطقه، فقال إن بلاده ما زالت تواجه "حربًا مركبة تهدف قبل كل شيء لتشويه الوعي، وضرب القيم والمبادئ".

وبرر "الأسد" فشله في حل الأزمة، قائلًا كان هناك عدد "من الطروحات الهامة والحوارات الغنية والتي أنتجت أفكارًا عملية واقعية أخذت طريقها للتطبيق، لكن الحرب الشرسة التي شُنت على سوريا وتداعياتها أدت لتغيير الأولويات بشكل جذري، وأصبح الحفاظ على الوطن وما زال هو الهدف الأسمى والهاجس الأكبر".

ويذكر أن مظاهرات حاشدة خرجت في "درعا والسويداء وحلب وريف دمشق" احتجاجًا على تردي الأوضاع المعيشية وطالبت بإسقاط "الأسد" ورحيله، بسبب حالة الفقر التي تعم مناطقه، حيث أن 70 % من السوريين يعيشون تحت خط الفقر.

وكان نزار الفرا، المذيع في قناة "سما" التابعة لنظام الأسد، حذر في وقت سابق من معدلات التدهور المستمر لمستوى المعيشة للغالبية العظمى من السوريين. وكتب "الفرا" قائلًا إن "ما يجري في الوضع المعيشي في سوريا مصيبة وكارثة بكل معنى الكلمة، وكل يوم جديد هو غير مسبوق بتاريخ سوريا وتاريخ الحرب فيها".

وتشهد مناطق سيطرة ميليشيات النظام، ارتفاعًا كبيرًا بمعظم الأسعار واحتياجات الضرورية، لا سيما السلع والمواد الأساسية من ضمنها الخبز والمحروقات والمواد الطبية التي بدأت تتلاشى بسبب حالات الاحتكار وغلاء الأسعار في مناطق الأسد، فيما يعجز الأخير عن تأمين أدنى مقومات الحياة.












تعليقات