اشتباكات عنيفة بين "شبيحة الأسد" تحرق اللاذقية.. و"مخابرات النظام" تُبرِّر

قتيل في اشتباكات بين شبيحة الأسد باللاذقية
  قراءة
الدرر الشامية:

شهدت مدينة اللاذقية، مساء أمس الأحد، اشتباكات وتبادل إطلاق بين شبيحة الأسد وميليشياته، أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى.

وأفادت مصادر محلية، بأن اشتباكات عنيفة اندلعت بالأسلحة الرشاشة عقب مداهمة مجموعة من شبيحة النظام، منزلًا في حي الزراعة وسط مدينة اللاذقية.

 وأضافت المصادر، أن المواجهات استمرت لعدة ساعات متواصلة، وسط انتشار أمني مكثف لميليشيات النظام، وإغلاق كافة الطرقات المؤدية للمدينة.

وأسفرت الاشتباكات عن مقتل صاحب المنزل واندلاع حريق ضخم في المنطقة، ما تسبب في حالة من الخوف والذعر بين أهالي المنطقة.

ومن جانبها، ادعت مخابرات النظام أن الاشتباكات نتيجة عملية أمنية واسعة لملاحقة مَن وصفتهم بـ"الفارين" من العدالة والمطلوبين لقضايا أمنية متنوعة، على حد زعمها.

يذكر أن مدن الساحل السوري وخاصة محافظة اللاذقية غرب سوريا، تشهد فلتانًا أمنيًّا كبيرًا واسعًا مع انتشارٍ لعمليات القتل والخطف والسرقة بشكل متكرر، دون ضبطها من قِبَل "نظام الأسد".












تعليقات