لا تتكرر إلا كل 300 عام.. سلطنة عمان على موعد مع ظاهرة نادرة الأحد المقبل

 لا تتكرر إلا كل 300 عام.. سلطنة عمان على موعد مع ظاهرة نادرة الأحد المقبل
  قراءة
الدرر الشامية:

كشف الفلكي العماني، الدكتور صبيح بن رحمن الساعدي، أن سماء السلطنة وعددًا من دول الخليج، ستشهد الأحد المقبل، ظاهرة فلكية نادرة.

وقال الخبير الفلكي، إن سلطنة عمان، تشهد صباح يوم الأحد المقبل، واحدة من أندر الظواهر الفلكية، وهو كسوف حلقي وجزئي للشمس.

وأضاف، يُرى الكسوف حلقيًّا في كل من وسط غرب وشمال اليمن وأقصى جنوب شرق المملكة العربية السعودية، ووسط شرق السلطنة، وجنوب وجنوب شرق باكستان وشمال الهند وجنوب الصين ووسط تايوان وينتهي في غرب المحيط الهادي.

بينما يشاهد الكسوف الجزئي في مناطق جنوب شرق أوروبا ووسط وجنوب قارة أسيا– شمال أستراليا – شمال ووسط قارة أفريقيا.

ويستغرق الكسوف الشمسي بكل مراحلة (شبه الكسوف والكسوف الجزئي والكسوف الحلقي)، منذُ بدايته وحتى نهايته مدة قدرها 5 ساعات وثمانية وأربعين دقيقة تقريبًا، وسيكون مركز الكسوف الحلقي في السلطنة هو خط عرض 22 درجة و53 دقيقة قوسية، أي قريبًا من قريات وسمد الشأن ومنح وأدم وازكي.

وسيبدأ الكسوف الجزئي للشمسي في السلطنة، في تمام الساعة 8:47:44 صباحًا، وينتهي في الساعة 12:32:22 ظهرًا، وبذلك تستغرق فترة الكسوف الجزئي والحلقي للشمس حوالي ثلاث ساعات و44 دقيقة و38 ثانية.

ومن جانبه، قال الراصد الفلكي السعودي، الدكتور خالد الزعاق، إن معظم دول العالم، ستشهد في 21 يونيو/حزيران الجاري كسوفًا جزئيًّا، إلا أن جنوب باكستان وسلطنة عمان وجنوب شرق السعودية ستراه حلقيًّا.

وشدد "الزعاق" في مقطع فيديو، على أن هذا الكسوف من الكسوفات النادرة، لأنه لن يتكرر في المنطقة إلا بعد 86 عامًا، ولن يتكرر مع المنقلب الصيفي إلا عقب 300 عام.












تعليقات