تطور مفاجئ بشأن زحف اللاجئين إلى أوروبا.. ودولة غنية تدق ناقوس الخطر

تطور مفاجئ بشأن زحف اللاجئين إلى أوروبا.. ودولة غنية تدق ناقوس الخطر
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت وكالة الحدود الأوروبية "فرونتكس"، عن تطور مفاجئ بشأن زحف اللاجئين إلى دول أوروبا، فيما دقت دولة أوروبية غنية ناقوس الخطر.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية، عن "فرونتكس"، أن عدد اللاجئين الذين يحاولون دخول الاتحاد الأوروبي ارتفع بشكل حاد خلال شهر مايو الماضي.

وأضافت: أنه "خلال شهر مايو كان هناك ما يقرب من 4300 عبور حدودي غير قانوني على طرق الهجرة الرئيسية في أوروبا، أي ما يقرب من ثلاثة أضعاف ما كان عليه في أبريل".

وكانت أعداد اللاجئين العابرين إلى أوروبا انخفضت إلى مستوى قياسي خلال شهر أبريل نتيجة لجائحة فيروس كورونا، وكانت أيضًا أقل قليلًا بشكل عام خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام مقارنة بالعام الماضي.

وتعتبر تركيا واليونان أكثر طرق الهجرة نشاطًا إلى أوروبا؛ تليها منطقة غرب البحر المتوسطة من المغرب إلى إسبانيا، ثم غرب البلقان، وأخيرًا الطريق عبر وسط البحر المتوسط من ليبيا وتونس إلى إيطاليا ومالطا.

وفي ذات السياق، حذرت وزارة الداخلية النمساوية من حدوث زيادة قوية في عدد اللاجئين القادمين إلى أوروبا مرة أخرى مشيرة إلى زيادة عدد المعابر غير القانونية خاصة طريق شرق البحر المتوسط.

وقالت الوزارة -بحسب وكالة أنباء الشرق الأوسط-: إنه "بعد الانخفاض الكبير في عدد إصابات فيروس كورونا في أوروبا منذ أبريل الماضي ارتفع عدد اللاجئين المتجهين إلى الاتحاد الأوروبي بشكل حاد مرة أخرى".

وختمت الداخلية النمساوية، بالإشارة إلى "تضاعف اللاجئين حاليًا على طرق الهجرة الرئيسية في أوروبا بما يقرب من ثلاثة أضعاف ما كان عليه في الشهر السابق".












تعليقات