على وقع احتجاجات المناطق الموالية.. مصياف تشهد حدثًا ضد بشار الأسد لأول مرة منذ سنوات

على وقع احتجاجات المناطق الموالية.. مصياف تشهد حدثًا ضد بشار الأسد لأول مرة منذ سنوات
  قراءة
الدرر الشامية:

شهدت مدينة مصياف بريف حماة، إحدى أبرز المناطق الموالية؛ حدثًا لأول مرة منذ سنوات، ضد رئيس النظام السوري بشار الأسد، على وقع احتجاجات المناطق الموالية.

وتناقل روّاد التواصل الاجتماعي؛ صورًا لعبارات ولافتات كتب عليها شتائم موجهة إلى بشار الأسد، وذلك في أكثر المناطق المؤيدة له وهي مصياف شمالي مدينة حماة.

ورفع مجهولون لافتات تشجع وتدعم أهالي السويداء في احتجاجاتهم ضد بشار الأسد ونظامه، ومساندين لهم فيها، بعد تدهور الوضع المعيشي في سوريا. 

يشار إلى أن سكان بلدتي "مصياف وجبلة" وجهوا الشتائم لـ"آل الأسد" بشكل مباشر خاصة رئيس النظام بشار الأسد، على الرغم أن هذه المناطق تعد مقرًا رئيسيًّا للطائفة العلوية.

وتزامن ذلك مع تسيير "نظام الأسد" مسيرات مؤيدة لبشار، ومناهضة للاحتجاجات التي تطالب بإزاحة نظام الأسد بشكل كلي، في مدن وبلدات موالية أبرزها السويداء ودرعا وبلدت بريف دمشق. 

يذكر أن زمام الأمور قد أصبحت خارج سيطرة النظام واستخباراته بعد تدهور الوضع المعيشي والاقتصادي وانهيار العملة السورية أمام الدولار الأمريكي.













تعليقات