فيصل القاسم يتنبأ بسيناريو كارثي لـ"بشار الأسد" عقب الإطاحة برئيس حكومته

فيصل القاسم يتنبأ بسيناريو كارثي لـ"بشار الأسد" عقب الإطاحة برئيس حكومته
  قراءة
الدرر الشامية:

تنبأ الإعلامي السوري فيصل القاسم بسيناريو كارثي لنظام بشار الأسد عقب الإطاحة برئيس حكومته عماد خميس، من منصبه، على وقع أزمة اقتصادية غير مسبوقة.

وقال "القاسم" في تغريدة عبر حسابه تويتر: "بشار الأسد يقيل رئيس الحكومة، لكن المشكلة لم تكن يومًا في الحكومة لأنها مجرد طرطور. المشكلة فيك يا بشار.أنت تعلم أن لا سلطة في سوريا لأحد، لا للحكومة ولا لمجلس الشعب ولا حتى للقيادة القُطرية، فكلهم طراطير".

وأضاف موجها حديثه للأسد: "انتظر يومين  وسترى كيف ستنهار الليرة السورية أكثر بعد تعيين رئيس جديد للوزراء".

وقال في تغريدة أخرى: "لا يمكن أن تحل مشكلة سوريا الكارثية بتعيين طرطور مكان طرطور..يا بشار باشا...هل تعتقد أن الشارع سيهدأ بعد أن طار خميس وجاء عرنوس..أكبر عرنوس ذرة بيتاكل بخمس دقايق".

وفي وقت سابق اليوم قالت وسائل إعلام النظام، إن بشار الأسد أصدر قرارًا بـ"إعفاء عماد خميس"، وتعيين "حسين عرنوس" بمنصب "رئيس الوزراء" إضافة إلى مهامه كـ"وزير للموارد المائية".

ويأتي القرار في ظل أزمة اقتصادية تعصف بأركان نظام الأسد، على وقع انهيار غير مسبوق لليرة السورية، وانعكاس ذلك بشكل مباشر على الأوضاع المعيشية في سوريا.

وتهاوت الليرة السورية خلال الأيام القليلة الماضية؛ إذ سجّلت سعرًا تاريخيًا وغير مسبوق، حيث تجاوزت في مناطق سيطرة نظام الأسد حد الـ3500 ليرة سورية مقابل الدولار الأمريكي، بالتزامن مع حالة من التخبط والتيه ضربت القاطنين في مناطقه.

وشهدت مناطق النظام موجة الاحتجاجات الشعبية وإغلاق المحال خلال الأيام الماضية امتدت من قدسيا ودمر والميدان في دمشق، إلى العاصمة الاقتصادية حلب ودرعا والسويداء.













تعليقات