"نظام الأسد" قد يورط الكويت في أزمة كبرى مع أمريكا بسبب "قانون قيصر"

"نظام الأسد" قد يورط الكويت في أزمة كبرى مع أمريكا بسبب "قانون قيصر"
  قراءة
الدرر الشامية:

توقع مراقبون أن يتسبب "نظام الأسد" في توريط الكويت بأزمة كبرى مع الولايات المتحدة الأمريكية بسبب "قانون قيصر" المزمع تطبيقه قريبًا لخنق النظام وداعميه ماليًا.

جاء ذلك بعد إعلان رجل الأعمال السوري الموالي للنظام، ورئيس رابطة التجار السوريين في الكويت، فهد خضير، عن خطة مثيرة لدعم الليرة ومواجهة قانون "قيصر" للعقوبات.

وقال "خضير"، اليوم الأربعاء، -بحسب "سيرياستيبس" الموالي-: "بدأنا بخطوات جدية ومدروسة بعناية من أجل دعم الليرة والاقتصاد الوطني، وتأتي هذه الخطوات على عدة مراحل".

وأضاف رجل الأعمال الموالي: أن هذه الخطة تأتي انطلاقًا لما وصفه بـ"الواجب الوطني"، وبالتعاون مع عدد كبير من التجار ورجال الأعمال السوريين، حسب كلامه.

وقسّم "خضير" خطة الدعم إلى ثلاث مراحل، تبدأ بـ"تحويل مبالغ ضخمة الى داخل البلاد، بما ينعكس على انخفاض سعر الصرف، وبما يساهم في الحد من نشاطات المضاربين والمتاجرين بالليرة السورية".

وتابع بقوله: أنه "في المرحلة الثانية سيتم دعم الصناعيين السوريين وتأمين أسواق خارجية لبضائع مناطق النظام، في حين لم يكشف عن المرحلة الثالثة كونها متعلقة بقانون (قيصر) في حال تم تطبيقه".

وزعم "خضير" أن هناك تدابير وإجراءات مهمة سيتم اتخاذها بالتعاون مع كبار التجار ورجال الأعمال، ولن يكون هناك أي نقص في المواد الأولية بكافة الصناعات وخاصة المتعلقة بالدواء.

وتسائل ناشطون عن سبب إبقاء الكويت على رجال أعمال موالين لـ"نظام الأسد" فيها؛ مما قد يشير إلى أن الحكومة الكويتية تدعم النظام ماليًّا بشكل غير مباشر وهو ما قد يورطها مع أمريكا.











تعليقات