الساحل السوري يغلي.. هل تندلع ثورة جديدة ضد بشار الأسد في أبرز معاقل الموالين؟ (صور)

الساحل السوري يغلي.. هل تندلع ثورة جديدة ضد بشار الأسد من أبرز معاقل الموالين؟ (صور)
الدرر الشامية:

أصبحت مدن الساحل السوري التي تعد أبرز معاقل الموالين والطائفة العلوية على صفيح ساخن، في ظل تردي الأوضاع المعيشية والانهيار الاقتصادي.

وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي؛ صورًا من مدن طرطوس ومصياف لمنشورات تطالب بإعادة إشعال الثورة السورية وإسقاط رئيس النظام بشار الأسد.

وفي مدينة جبلة، كتب مجهولون شعارات احتجاجية ضد "نظام الأسد" على جدران المدراس والأبنية؛ تعبيرًا عن مشاعر الغضب والاستياء من "بشار" والوضع الاقتصادي الكارثي الذي أوصل إليه البلاد.

وتداول ناشطون مقطعًا مصورًا لسيدة علوية تدعى وفاء سلطان وتعود أصولها إلى بانياس، شنت فيه هجومًا لاذعًا ضد بشار الأسد واصفة إياه بالمجرم، واعتبرت "أنه لا يوجد إرهاب أبشع من الذي مارسته عائلة الأسد".

وفي السياق، أكد ناشطون، أن مدينة اللاذقية تشهد تشديدًا أمنيًا مكثفًا ساعات الليل على غير العادة؛ حيث تنتشر الدوريات على المفارق والطرقات الفرعية، وهناك تدقيق كبير لأوراق المارة مع بعض الاعتقالات.

وشهدت مناطق "نظام الأسد" تظاهرات واحتجاجات نددت بالواقع الاقتصادي والغلاء المعيشي، ونادت بإسقاط النظام وحكومته، ولاسيما في محافظة السويداء ودرعا ودير الزور، وفي بلدة زاكية في ريف دمشق.




إقرأ أيضا