ابن مستشارة الأسد يضعها في موقف حرج بعد تصريحات مستفزة بشأن تدهور الأوضاع

ابن مستشارة بشار الأسد يضعها في موقف حرج بعد تصريحات مستفزة بشأن تدهور الأوضاع
  قراءة
الدرر الشامية:

سادت حالة من الغضب في أوساط الموالين للنظام، عقب تصريحات مثيرة لـ"بثينة شعبان"، مستشارة الرئيس السوري بشار الأسد، بشأن انهيار الليرة السورية.

وصرحت "شعبان" لوسيلة إعلام محلية، بأن: "قانون قيصر يستهدف سوريا وحلفاءها ولا خيار أمامنا سوى الصبر والصمود، فالصمود سيؤتي أكله قريبًا".

وطالبت مستشارة بشار الأسد، الشعب السوري بالصمود والثبات في وجه التدهور الذي أصاب العملة السورية، بعد إعلان أمريكا فرض عقوبات على البلاد، تطبيقًا للقانون.

وأضافت: "يجب أن تكون العزيمة نفسها والصبر نفسه الذي مارسناه طيلة سنوات الحرب".

وقد أثارت تصريحاتها حالة كبيرة من الغضب على مواقع التواصل الاجتماعي، وقامت عدة صفحات بنشر صور لـ"ابن شعبان" المقيم في أوروبا بعدد من السيارات الفارهة التي يملكها، مذكرين المستشارة بحياة ابنها المرفهة في وقت يقبع فيه أغلب السوريين تحت خط الفقر.

وشهدت الليرة السورية، الاثنين، تدهورًا قياسيًّا في قيمتها، حيث بلغ سعر صرفها 3000 ليرة لكل دولار.











تعليقات