ضاحي خلفان يهدد استقرار دولة الإمارات وقريبًا قد يكون خلف القضبان

ضاحي خلفان يهدد استقرار دولة الإمارات
  قراءة
الدرر الشامية:

هكذا عبّر منتقدو نائب رئيس شرطة دبي، ضاحي خلفان، بعدما غرّد عدة تغريدات يصف فيها اليهود المحتلين بالأصدقاء، ويحثّ على التعاون معهم واعتبارهم أصحابًا، وفي الوقت نفسه يصف الإخوان بأن اليهود أشرف منهم، وأنهم هم العدو الحقيقي، ممّا يثير التساؤل حول أصل الرجل، وهل هو عربي أم له جذور يهودية ، وهل يؤكد ذلك ما يثار حول حكام دولة الإمارات وجذورهم.

وقال "خلفان" في تغريدته: "استخدموا بدل العدو الإسرائيلي.. الصديق الإسرائيلي.. شو المشكلة"، مضيفًا أن الإخوان المسلمين هم العدو الحقيقي للعرب.

هذه التغريدات أثارت موجة من الغضب على مواقع التواصل الاجتماعي، ووُجهت إلى "خلفان" ردود قوية، واصفة إياه بحارس البارات والخمارات، وضمن هذه الردود ردَّ العميد السابق في جهاز المخابرات القطرية، شاهين السليطي، على "خلفان" قائلًا: "صدقوني إن اليهود أشرف من حكام أبوظبي وصعاليكهم بسنوات ضوئية". مما استدعي تساؤلات أخرى عن أثر هذه التصريحات التي يصدرها "خلفان" بين الوقت والآخر على استقرار دولة الإمارات واستعداء العرب والمسلمين عليها. 

يذكر أن الفريق ضاحي خلفان، من دعاة التطبيع مع العدو الصهيوني ونادى غير مرة بضرورة التعامل مع العدو الصهيون، ونسيان موضوع القدس واحتلاله للأراضي الفلسطينية.












تعليقات