طفل يقتل والده بـ"بارودة روسية".. تفاصيل الجريمة المروعة التي هزَّت اللاذقية

طفل يقتل والده بـ"بارودة روسية".. تفاصيل الجريمة المروعة التي هزَّت اللاذقية
  قراءة
الدرر الشامية:

أقدم طفل في مدينة اللاذقية بالساحل السوري، على قتل والده عمدًا باستخدام بارودة روسية، وذلك في جريمة هزَّت المدينة الخاضعة لسيطرة "نظام الأسد".

وقالت وزارة الداخلية في "حكومة الأسد": "إنه بعد وصول حادثة انتحار شخص (45 عامًا) بإطلاق النار على نفسه أمام منزله بحي الدعتور، تم إحالة الحادثة إلى فرع الأمن الجنائي".

وأضافت "داخلية الأسد": أنه "بعد التحري والتحقيق بالحادثة تبيَّن أن الطفل أقدم على قتل والده قصدًا مستخدمًا بارودة روسية، أصاب خلاله صدر الضحية وكتفه بعدة طلقات أدت إلى مقتله على الفور".

وأوضحت الوزارة أن سبب قتل الطفل لوالده يعود لخلافات عائلية فيما بينهما، مؤكدةً أن الأمن الجنائي ألقى القبض على الطفل البالغ من العمر 13 عامًا.

وتشهد المناطق الخاضعة لسطيرة "نظام الأسد" حالة من الانفلات الأمني، وظهور الجرائم الغريبة مثل قتل الأب لابنه، وهروب الأم من أبنائها مع عشيقها، وقتل الابن لوالديه.











تعليقات