تصريح خطير من السلطان هيثم بن طارق.. وأمر عاجل إلى جهة عليا في سلطنة عمان

تصريح خطير من السلطان هيثم بن طارق.. وأمر عاجل إلى جهة عليا في سلطنة عمان
  قراءة
الدرر الشامية:

أطلق السلطان هيثم بن طارق، تصريحًا خطيرًا إلى أبناء الشعب العماني في ظل وباء فيروس كورونا، وأصدر أمرًا عاجلًا إلى جهة عليا في البلاد على وقع هذه التطورات.

وقال السلطان هيثم بن طارق خلال ترؤسه اجتماع اللجنة العليا لمواجهة كورونا في سلطنة عمان: "إنه أصبح من الأهمية التعايش والتأقلم مع جائحة فيروس كورونا، في ظل عدم توفر العلاج المناسب له".

وأوضح سلطان عمان: أن "التعايش والتأقلم لا يتأتى إلا بتكاتف جميع أفراد المجتمع، وذلك باتباعهم كافة الاحترازات والتدابير الوقائية اللازمة، ومتابعتهم البرامج التوعوية التي تبثّها وسائل الإعلام المختلفة".

وأمر السلطان هيثم بن طارق، اللجنة العليا بإنشاء مختبر مركزي جديد للصحة العامة، يواكب التطور التقني والأنظمة الفنيّة الحديثة، ويغطي الاحتياجات المطلوبة في أي ظرف من الظروف.

وأشاد سلطان عمان، بجهود جميع القطاعات في السلطنة، وبالأخص العاملين الصحيين، وقوات السلطان المسلحة وشرطة عُمان السلطانية والأجهزة الأمنية في مختلف المواقع، ومؤسسات الدولة والمواطنين والمقيمين.

وبيَّن السلطان هيثم بن طارق، أن الغاية الأسمى في السلطنة، ومنذ حالات الإصابة الأولى من هذه الجائحة، هي حماية جميع من يعيش على أرض عُمان، من مواطنين ومقيمين.

وختم سلطان عمان، بالتأكيد على ضرورة "استمرارية عمل الدولة وأدائها لواجباتها، والتقليل من تأثير الأوضاع المستجدة على جميع القطاعات، وحماية الاقتصاد العماني واستمرارية عمل القطاع الخاص".











تعليقات