فيديو صادم.. مسلسل المخابرات المصرية "الاختيار" يشوه سلطنة عمان ويحوّل مواطنيها إلى إرهابيين

فيديو صادم.. مسلسل المخابرات المصرية "الاختيار" يشوه سلطنة عمان ويحول مواطنيها إلى إرهابيين
الدرر الشامية:

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي في سلطنة عمان، مشهدًا من مسلسل المخابرات المصرية "الاختيار" وهو يشوه سلطنة عمان، عبر إظهار مواطنيها بأنهم إرهابيون.

وأظهر الفيديو مشهدًا من المسلسل، فيه اجتماع لكبار القيادات العسكرية المصرية، وحديثهم حول أحد "الإرهابيين" الذين يتبعون للتنظيمات التي تحارب الجيش المصري بسيناء.

وأبان المقطع الرجل "أبو عمر" الذي كان مطلوبًا بالمسلسل للجيش المصري، ولكن ما أثار ريبة العُمانيين، هو إخراج الإرهابي وهو يرتدي عمامة عُمانية وكذلك ثوبه.

ونشرت الباحثة والأكاديمية العُمانية، السهاد البوسعيدي، عبر حسابها على "تويتر" الفيديو، وعلقت بقولها: "شاهد الفيديو للنهاية وأعطني ملاحظتك، احتمال أنا فسرت الفيديو خطأ أو فكري ذهب بعيدًا".

وأضافت الباحثة العمانية: "هذا الفيديو من مسلسل الاختيار المصري من بطولة أمير كرارة من إخراج بيتر ميمي، وتأليف باهر دويدار"، في إشارة إلى قرب الأشخاص من نظام عبد الفتاح السيسي الانقلابي في مصر.

وأثار المشهد حالة من الاستياء والغضب في صفوف العمانيين، بسبب إخراج ما يوصف بـ"الإرهابي" بأنه بزي عماني؛ مما يسيىء إلى شعب ودولة بأكملها.

ويرى محللون، أن مسلسل "الاختيار" الذي تنتجه المخابرات المصرية، يهدف إلى إعادة تشكيل الوعي المصري في العهد العسكري الجديد تحت حكم عبد الفتاح السيسي، وإعادة تصنيف الأعداء.

وأبعد المسلسل الشعب المصري عن العدو الأول له وهو كيان الاحتلال الإسرائيلي، وركز بأن عدو الجيش هو عدو مصر، وهم المسلحون في سيناء، وتركيا وقطر وجماعة الإخوان المسلمين، وكل من يعادي "السيسي".

وتسبب مسلسل "الاختيار" في إثارة الكثير من الجدل، عبر منصات التواصل الاجتماعي، وكان من ضمن ذلك إشارته بإحدى المشاهد للعالم "ابن تيمية"، وربطه بالفكر المتشدد و"الإرهاب".