حكومة الإنقاذ السورية تزف بشرى سارة لمالكي السيارات في إدلب

حكومة الإنقاذ السورية تزف بشرى سارة لمالكي السيارات في إدلب
  قراءة
الدرر الشامية:

زفّت حكومة الإنقاذ السورية، اليوم الأحد، بشرى سارة لمالكي السيارات المدنية في مناطق نفوذها شمال غرب سوريا.

وقال المكتب الإعلامي الحكومي، إن رئيس مجلس الوزراء المهندس "علي كده"، اجتمع مع وزير الإدارة المحلية والخدمات المهندس "قتيبة الخلف"، ووزير الداخلية "أحمد لطوف"، لمناقشة إصدار قرار ترسيم السيارات في المناطق المحررة، والحديث عن العقبات التي ستواجه مديرية النقل في تنفيذه.

ونقل المكتب عن رئيس مجلس الوزراء قوله: "يجب مراعاة ظروف الأهالي ولا سيما مع عدم استقرار سعر صرف الدولار مقابل الليرة السورية، مقترحًا أن يكون ترسيم السيارات بشكل مجاني لمدة خمسة عشر يومًا من تاريخ صدور القرار لاحقًا، وذلك من باب تخفيف العبء عن الأهالي بالإضافة إلى تشجيعهم لإتمام هذه الخطوة التي تحفظ حقوقهم"

وأكد على أن الحضور اتفقوا على إصدار قرار ترسيم السيارات بكل أنواعها بشكل مجاني لمدة خمسة عشر يومًا، وبعد هذه المدة يلزم على المتأخرين بالترسيم بأجور رمزية تحدد لاحقًا ضمن قرار رئاسي.

من جانبه، أشار وزير الداخلية إلى ضرورة ترسيم السيارات في جميع المناطق المحررة، لضبط الأمن والاستقرار والحد من السرقات وعمليات الخطف من خلال معرفة أنواعها عبر بلاغات الأهالي، منبها إلى أن كثرة السيارات وتشابه لونها ونوعها لا يفيدنا في إلقاء القبض على السارقين بالسرعة المطلوبة، لذلك وجب علينا العمل على تنفيذ قرار ترسيم السيارات.

يذكر أن المجتمعين أيدوا فكرة إصدار القرار، وبدؤوا بدراسة الخطة التنفيذية التي تمكّنهم من ترسيم كل السيارات العمومية والخاصة بأسرع وقت ممكن لضمان حفظ الأمن والاستقرار في كامل المناطق المحررة.











تعليقات