أبو محمد الجولاني يكشف عن اجتماع عالي المستوى للفصائل في إدلب.. وتوقعاته للمرحلة المقبلة

أبو محمد الجولاني يكشف عن اجتماع عالٍ المستوى للفصائل في إدلب.. وتوقعاته للمرحلة المقبلة
  قراءة
الدرر الشامية:

كشف القائد العام لـ"هيئة تحرير الشام"، أبو محمد الجولاني، عن توقعاته للمرحلة المقبلة في الشمال السوري المحرر، وذلك في ظل هدوء المعارك بسبب الاتفاق التركي - الروسي.

وقال "الجولاني" في لقاء بقرية "جوزيف" جمعه مع أهالي وأعيان ونخب مدينة "جبل الزاوية" بريف إدلب: إنه "يتوقع حدوث معركة كبيرة مع نظام الأسد خلال المرحلة المقبلة".

وأكد القائد العام لـ"تحرير الشام"، أن "نظام الأسد" لن ينسحب من أي شبر دون قتال، نافيًا صحة ما روَّجته بعض الجهات حول تسليم "الهيئة" لمدينة مورك في حملة النظام الأخيرة.

وردًّا على سؤال حول إمكانية انسحاب "نظام الأسد" إلى ما بعد مدينة مورك بريف حماة الشمالي، تطبيقًا لاتفاق سوتشي، أجاب "الجولاني"، بقوله: إن "النظام لا يطبق الاتفاقات".

ولفت "الجولاني" إلى اجتماع مع القادة العسكريين في جبل الزاوية ضم ممثلين عسكريين عن الهيئة، وصقور الشام، وأحرار الشام، ناقشوا خلاله خططًا وآليات لمواجهة أي هجوم كبير محتمل على سهل الغاب وجبل الزاوية.

جدير بالذكر أن مجلس الشورى العام، التابع لـ"حكومة الإنقاذ"، دعا يوم أمس أهالي الشمال السوري، لرفع الجاهزية ودعم غرف العمليات العسكرية استعدادًا لمواجهة التصعيد المستمر من قبل النظام وداعميه.











تعليقات