طرد "فرقة الحمزة".. أبرز مطالب ذوي ضحايا المدنيين في عفرين

طرد "فرقة الحمزة" من المدينة ..... أبرز مطالب ذوي ضحايا المدنيين في عفرين
  قراءة
الدرر الشامية:

أصدر أهالي الشاب، الذي قتل بالأمس، في مدينة عفرين، بيانًا حددوا فيه مطالبهم من "فرقة الحمزة"، بعد حادثة الاعتداء على المدنيين في المدينة.

وتضمنت مطالبهم ستة نقاط، من بينها محاسبة المتورطين بالاعتداء على المدنيين أفرادًا كانوا أم مجموعة، وإفراغ مقرات فرقة الحمزة في مدينة عفرين بشكل كامل، وتعويض المتضررين، وقد صدرت مسودة اتفاق بين "فرقة الحمزة" ووفد من أهالي الضحايا تضمنت موافقة الفرقة على مجمل ما جاء في مطالب الأهالي.

وشهدت مدينة عفرين اليوم، مراسم تشييع المدنيين الذين قتلوا أمس، والتي حضرها آلاف المتظاهرين الغاضبين الذين توجهوا إلى قصر الوالي التركي في ساحة السرايا في المدينة، حيث قابل وفد آخر نائب الوالي التركي لعدم وجود الوالي في سوريا وتعهد نائبه بمحاسبة المجرمين حتى ينالوا جزاءهم العادل، وأما ما يتعلق بالمطالبة بإبعاد المقرات العسكرية خارج المدينة، فقد أشار إلى رفع الطلب إلى القيادة التركية في أنقرة

وكانت قد صدرت بالأمس عدة بيانات عن مؤسسات مدنية من دمشق وريفها بينها رابطة الإعلاميين للغوطة الشرقية والهيئة السياسية لدمشق وريفها واتحاد نشطاء جنوب دمشق وآخرون، وجميعها نددت بالجريمة وتضمنت عدد من المطالب كان المشترك فيها إبعاد المقرات العسكرية عن الأحياء السكنية.

ويشار أن تجاوزات الفصائل العسكرية في مناطق درع الفرات وغصن الزيتون التي تكررت بشكل كبير في الفترة الأخيرة بحق المدنيين، شكلت احتقانًا كبيرًا ساهم في حدة الغضب التي رافقت اعتداء الأمس.











تعليقات