السويداء على صفيح ساخن.. "ارحل يا بشار" تنذر بمواجهات مع "نظام الأسد"

السويداء على صفيح ساخن.. ارحل يا بشار تنذر بمواجهات مع "نظام الأسد"
  قراءة
الدرر الشامية:

تعيش محافظة السويداء جنوبي سوريا، حالة من الغليات الشعبي، بعد تجمع عدد من المدنيين أمام مجلس مدينة السويداء؛ مطالبين حكومة "نظام الأسد" النظر بأوضاعهم المعيشية والاقتصادية السيئة.

وتجمع متظاهرون في "ساحة السير" العامة داخل المدينة، تلبية لنداءات أطلقها ناشطون تحت اسم "بدنا نعيش بكرامة"، و"حرقتونا"؛ تعبيرًا عن حالة السخط الشديد مما آلت وتؤول إليه الأمور المعيشية في سوريا.

وطالب المتظاهرين بضرورة معرفة الجهات التي تقف وراء حرق المحاصيل الزراعية الأمر الذي تسبب بخسائر فادحة للمزارعين الذين ينتظرون الموسم بفارغ الصبر.

ونقلت شبكة "السويداء24" عن أحد المتظاهرين قوله: إن "لا نريد أن يحدث أي تسييس لوقفتنا، قررنا الخروج باعتصام صامت، وهو حق مشروع لنا بالدستور والقانون"، وفق تعبيره.

وأضاف: نحن "نطالب بالتزام مؤسسات الدولة بمسؤولياتها تجاهنا كمواطنين، فالأوضاع الاقتصادية متدهورة بشكل عام، والحرائق زادت الطين بلة في الآونة الأخيرة".

ودفعت حالة الاحتقان والغضب الشعبي بأحد أبناء مدينة السويداء إلى ترديد شعار مناوئ للنظام قال فيه "بدنا ينزل الدولار يلا ارحل يا بشار".

واعتبر ناشطون أن ما يحدث من هتافات ضد شخص بشار الأسد ينذر بمواجهات دامية في السويداء، وتحميلًا لرئيس النظام بنفسه عن الانهيار الاقتصادي في سوريا.

وتشهد عدة مناطق سورية حرقًا للمحاصيل الزراعية (القمح والشعير)، فيما تشير أصابع الاتهام إلى الميليشيات الإيرانية بالوقوف وراء تلك الحرائق بهدف تجويع الناس وإجبارهم على الارتزاق لصالحها.











تعليقات