طلب عسكري عاجل من السلطان هيثم بن طارق إلى "أردوغان" لتهدئة "بن زايد" و"بن سلمان"

طلب عسكري عاجل من السلطان هيثم بن طارق إلى "أردوغان" لتهدئة "بن زايد" و"بن سلمان"
  قراءة
الدرر الشامية:

بحث السلطان هيثم بن طارق، سلطان عمان، مع الرئيس التركي رطب طيب أردوغان، إمكانية تنفيذ طلب عسكري لتهدئة ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد، وولي عهد السعودية محمد بن سلمان.

وطلب السلطان هيثم بن طارق من الرئيس "أردوغان"، إمكانية تخفيف التواجد العسكري التركي في قطر، وسحب جنودها من قطر، وذلك لإنجاز المصالحة الخليجة القائمة منذ عام 2017.

ويأتي طلب السلطان هيثم بن طارق ضمن التحركات التي يقودها من السعودية وقطر لإنجاز المصالحة الخليجية، والتي يرفض محمد بن سلمان، إتمامها قبل سحب القوات التركية من قطر.

ويرى مراقبون، أن "أردوغان" لم ينسحب من قطر أو يقوم بالتخلي عن القاعدة العسكرية الجديدة في الخليج، فيما يرجّح أن يرفض أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني، ذلك باعتباره تدخلًا في شؤون بلاده الداخلية.

وجاء طلب السلطان هيثم بن طارق في اتصال هاتفي مع "أردوغان" خلال أول أيام عيد الفطر المبارك، بحث خلاله الطرفان القضايا الإقليمية والعلاقات الثنائية.

وأوضح بيان صادر عن دائرة الإعلام في الرئاسة التركية، أن "الجانبين تبادلا خلال المحادثة الهاتفية التهاني بمناسبة حلول عيد الفطر، وبحثا العلاقات الثنائية والقضايا الإقليمية".

جدير بالذكر أن تقارير أفادت بأن السعودية تخلت عن قائمة المطالب الـ13 من قطر وأبرزها التخلي عن إغلاق شبكة قنوات الجزيرة، إلا أنها تُصرّ على سحب القوات العسكرية التركية من قطر، باعتباره تهديدًا للأمن القومي السعودي.











تعليقات