"الدرر الشامية" تكشف هوية أحد قتلى السيارة المُستهدفة بعفرين.. قيادي سابق بـ"تنظيم الدولة" (صور)

"الدرر الشامية" تكشف هوية أحد قتلى السيارة المُستهدفة بعفرين.. قيادي سابق بـ"تنظيم الدولة" (صور)
الدرر الشامية:

علمت شبكة الدرر الشامية، اليوم الخميس، من مصادر خاصة أن أحد قتلى السيارة المُستهدفة من طائرة مسيرة في عفرين، هو قيادي سابق بـ"تنظيم الدولة"، فرَّ إلى مناطق غصن الزيتون.

وقالت المصادر: إن "أحد القتلى هو أبو زاكي الطيباني، عسكرية ولاية حماة سابقًا في (تنظيم الدولة)، وشارك في عملية ذبح أهالي سرمين منذ أكثر من عام".

وأشارت إلى أن "الطيباني" القيادي في "تننظيم الدولة"، هرب من منطقة إدلب مع تشديد القبضة الأمنية من جانب "هيئة تحرير الشام" ضد عناصر التنظيم إلى شمالي حلب، وتحديدًا مناطق غصن الزيتون".

وأكد المصادر، أن الطائرة المسيرة التي قصفت السيارة التي تواجد فيها عسكري ولاية حماة بـ"تنظيم الدولة" سابقًا تتبع للتحالف الدولي، فيما لم يتم التأكد من هوية الشخص الثاني المرافق له ويُرجح أنه عنصر سابق بالتنظيم.

ورجحت المصادر، أن تكون مناطق "غصن الزيتون" و"درع الفرات" مأوى للعديد من عناصر وقيادات "تنظيم الدولة"؛ معتبرةً أن حادثة استهداف "الطيباني" اليوم هي أقوى دليل على ذلك.

وكانت طائرة مسيرة مجهولة قصف بصاروخ متفجر سيارة نوع "سنتافي"، والتي احترقت بالكامل على طريق الإسكان- الغزاوية في ناحية جنديرس بمنطقة عفرين شمال غربي حلب.

وكان شهود عيان، أكدوا أن السيارة المستهدفة كان بداخلها مبلغ يقدر بـ200 ألف دولار أمريكي، احترق بعضه جراء القصف الذي تعرضت له، فيما قتل شخصين كانا بداخلها.

ومنعت فصائل "الجيش الوطني السوري" أي أحد من الاقتراب من السيارة بعد عملية الاستهداف، فيما نقل عناصر الدفاع المدني السوري (الخوذ البيضاء) الجثتين إلى مشفى مدينة عفرين.