إهانة الأسلحة الروسية تدفع بوتين للتصعيد العسكري ضد تركيا..ومواجهة وشيكة تلوح في الأفق

الحرب في ليبيا.. إهانة الأسلحة الروسية تدفع بوتين للتصعيد العسكري ضد تركيا
  قراءة
الدرر الشامية:

كشف وزير الداخلية في حكومة الوفاق الليبية فتحي باشاغا، اليوم الخميس عن تحركات عسكرية روسية عقب الحرج الكبير الذي سببته تركيا لأسلحتها خلال المعارك الأخيرة.

وقال باشاغا في تصريح لتلفزيون "بلومبرغ" إن روسيا أرسلت 8 مقاتلات على الأقل إلى مليشيا اللواء المتقاعد خليفة حفتر.

وأكد وزير الداخلية في حكومة الوفاقأإن الطائرات الروسية أرسلت من قاعدة حميميم في سوريا، وتعود للعهد السوفييتي.

وأوضح أن المقاتلات، بينها 6 من طراز "Mig-29" و2 من طراز "Su-24"، وصلت إلى مليشيا حفتر، شرقي ليبيا.

وبحسب تقرير بلومبرغ، فإن ميليشيا حفتر زعمت أنها ستطلق "أكبر عملية جوية في تاريخ ليبيا ضد الأهداف التركية".

هذا ولم يصدر بيان أو تصريح من روسيا حول الموضوع إلا أن مراقبون اعتبروا أن هذه الخطوة محاولة من موسكو للرد على إهانة تركيا للأسلحة الروسية  التي خسرتها مليشيا حفتر، خلال العمليات العسكرية الأخيرة.

وكانت قوات حكومة الوفاق أعلنت عن تدمير 6 منظومات دفاع جوي روسية الصنع من طراز "بانتسير"، يوم الأربعاء.

يذكر أن قوات الوفاق الليبية، تمكنت بدعم من مستشارين عسكريين أتراك وطيران تركي مسيّر، من طرد ميليشيات ومرتزقة حفتر، من كافة مدن الساحل الغربي حتى الحدود مع تونس، وقاعدة الوطية الاستراتيجية، ومدينتي بدر وتيجي.












تعليقات