إعلامي موالٍ يحذر بشار الأسد: الوضع المعيشي مصيبة وكارثة غير مسبوقة

إعلامي موالٍ للنظام يحذر بشار الأسد من كارثة تضرب مناطقه
  قراءة
الدرر الشامية:

حذر أحد أبرز مذيعي قنوات نظام الأسد، من معدلات التدهور المستمر لمستوى المعيشة للغالبية العظمى من السوريين.

وقال "نزار الفرا" المذيع في قناة "سما" التابعة لنظام الأسد، إن "ما يجري في الوضع المعيشي في سوريا مصيبة وكارثة بكل معنى الكلمة، وكل يوم جديد هو غير مسبوق بتاريخ سوريا وتاريخ الحرب فيها".

وأضاف: "الغلاء غول سيلتهم صبر وعمل وعطاء كل من أمضى سنيه في الكد والتعب ليجد نفسه صفرًا من كل شيء، نعرف أن الأمر أكبر من حكومة، ولكن لا بد أن يكون هناك جهة أو سلطة تستطيع أن تفعل شيء ليس من المنطق المقبول للمواطن أن الكل عاجزون عن الحل وينتظرون المصير الأكثر سوادًا وهم مكتوفي الأيدي!".

وتابع: "ليس منطقيًّا ذلك أبدًا أبدًا، حتى وصفة الأمل التي كنا نصفها لأنفسنا وأبناء مجتمعنا صارت منتهية الصلاحية ولم تعد تجدي نفعًا!".

ويأتي هذا، بالتزامن مع انهيار قيمة العملة السورية، وسط ارتفاع غير مسبوق في الأسعار، في وقت ترزح الفئة الأكبر من السوريين تحت خط الفقر، وفق الأمم المتحدة.

هذا وتشهد مناطق سيطرة ميليشيات النظام، ارتفاعًا كبيرًا بمعظم الأسعار واحتياجات الضرورية، لا سيما السلع والمواد الأساسية من ضمنها الخبز والمحروقات والمواد الطبية التي بدأت تتلاشى بسبب حالات الاحتكار وغلاء الأسعار في مناطق الأسد، فيما يعجز الأخير عن تأمين أدنى مقومات الحياة.












تعليقات