فيصل القاسم: روسيا توجه طعنة غادرة لـ"نظام الأسد"

فيصل القاسم: روسيا توجه طعنة جديدة وغادرة لنظام الأسد
  قراءة
الدرر الشامية:

أفاد الإعلامي السوري فيصل القاسم، اليوم السبت، بأن روسيا تعمق الأزمة الاقتصادية لنظام الأسد في مناطقه بدلًا من إنقاذه.

وقال "القاسم" في تغريدة عبر حسابه "تويتر": "ما يحدث في سوريا من انهيار معيشي واجتماعي وسياسي لا يحتاج إلى تحليل".

وأضاف "القاسم": "روسيا بدل أن تنقذ النظام من الانهيار وتقدم له يد العون المالي، تنهب الثروات السورية والخزينة، كي يغرق الأسد أكثر.. هذا جزاء كل من يُدخل الزُناة إلى بيته.. لا تتوقع منهم أن يكونوا شرفاء".

وكانت صفحات موالية، هاجمت مؤخرًا حكومة نظام الأسد، مطالبةً إياها بزيادة رواتب الموظفين، وحذّرت من أنّ الضغط الذي يتعرّض له السكان سيؤدّي إلى انفجار لن يرحمَ أحد، وفْقَ تعبيرها.

وقالت صفحة "سلحب الآن" الموالية أنّ "الشعب لم يعدْ يحتمل.. بكفّي سرقة على حساب المواطن"، مضيفةً أنّ "الموظف ما عمّ يكفيه الراتب 10 أيام مع التقشف ولا حدا عم يديّن حدا".

وتشهد مناطق سيطرة نظام الأسد أزمات اقتصادية خانقة؛ نتيجة نقص في المواد والمتطلبات الأساسية للحياة من كهرباء، محروقات، مياه، حليب أطفال، غاز، وسط ظروف معيشية صعبة حيث يعيش 85% من السوريين تحت خط الفقر، بحسب إحصائيات الأمم المتحدة.











تعليقات