على وقع خلافات "الأسد" و"مخلوف".. مناف طلاس يظهر ويكشف توقعاته للمرحلة المقبلة في سوريا

على وقع خلافات "الأسد" و"مخلوف".. مناف طلاس يظهر ويكشف توقعات المرحلة المقبلة في سوريا
  قراءة
الدرر الشامية:

ظهر العميد المنشق عن "نظام الأسد"، مناف طلاس، وذلك بعد غياب طويل ليكشف توقعاته عن المرحلة المقبلة في سوريا، على وقع خلافات رئيس النظام بشار الأسد، ورجل الأعمال الأغنى في سوريا، رامي مخلوف.

وقال "طلاس" في حديث مع "كلنا شركاء": إنه "لا مناص من تشكيل مجلس عسكري مكون من 12 ضابطًا نصفه من الخارج (ضمانة لسوريي الخارج في المهجر والشتات) ونصفه من الداخل (ضمانة لسوريي الداخل)".

وأوضح العميد المنشق المقيم في سوريا، أنه ستقع على عاتق المجلس العسكري عدة مهام أبرزها هي: "ضمانة تطبيق لروحية القرار الدولي 2254 والذي ينص على آلية الانتقال السياسي في سوريا".

وأضاف "طلاس" أن المجلس "سيتولى الإشراف على إجراء انتخابات نيابية حرة تمثل كل أطياف الشعب السوري تمهد لتشكيل وثيقة دستور تعتبر مقدمة لعقد اجتماعي يقوم على أساس المواطنة بين أفراد الشعب السوري الواحد".

وأشار إلى أن مهام المجلس لن تقتصر عند هذا الحد، وإنما سيعمل على "جمع السلاح غير الشرعي المنتشر بين أبناء الشعب السوري والميليشيات الأخرى وحصره بيد الدولة".

وختم مناف طلاس، حديثه بالتأكيد على أن هناك نقطة أساسية ستكون من أولويات عمل المجلس وهي "المحاولة المستدامة في منع حدوث أي اقتتالات وانتقامات بين أفراد الشعب السوري".

جدير بالذكر أن مناف طلاس، انشق عن نظام صديقه بشار الأسد في السادس من يوليو/تموز 2012، وسافر إلى تركيا ثم انتقل إلى فرنسا، وطالب في بيانٍ له بانتقال سياسي في سوريا، ويعد أبرز المرشحين لخلافة "الأسد".











تعليقات