حقيقة مقتل حمد بن جاسم في قطر بعد محاولة الانقلاب

حقيقة مقتل حمد بن جاسم في قطر بعد محاولة الانقلاب
  قراءة
الدرر الشامية:

تصدر هاشتاج " #مقتل_حمد_بن_جاسم" منصة موقع التواصل تويتر، بعد ورود أنباء تفيد قتله، في ظل تبادل النار التي تشهده قطر إثر ما قِيل بأنه محاولة للإنقلاب على الحكم.

وشاعت في الساعات الأخيرة على منصات التواصل الإجتماعي خاصة في السعودية ومصر الكثير من القِصص والروايات حول حقيقة مقتل حمد بن جاسم.

 وبدأت القصة وفق رواية أحد الصحفيين القطرين المعارضين وهو راكان الهاجري عندما أمر الأمير تميم بن حمد بإحالة شركة حمد بن جاسم إبن عمه للتحقيق، وهو ما لم يتقبله حمد بن جاسم وحاول الإتقلاب عليه إلا ناشطون قطريون نفوا هذه الرواية.

وكان الأمير تميم بن حمد ظهر أمس الأربعاء بعد تقارير لوسائل إعلام سعودية ومصرية تتحدث عن انقلاب في قطر، واشتباكات وإطلاق نار قرب السفارة التركية في الدوحة، وقيل أنه تم خلالها تصفية وقتل عدد من شيوخ الأسرة الحاكمة في قطر "آل ثاني"

وتداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو جديد يُسمع من خلاله صوت تبادل إطلاق نار كثيف ويظهر فيه تصاعد للأدخنة من المباني وسط أنباء عن أنها وقعت في دولة قطر، وظهر من خلال الفيديو تعليق لصوت طفل يقول: "صاير كنت قاعد مع أخوي وش صاير وشسالفة".

وشكَّك مغردون قطريون وعرب في صحة مقطع الفيديو معتبرين أنه يأتي ضمن حملة نفسية يشنها "الذباب الإلكتروني" السعودي ضد الدوحة؛ نظرًا لفشلهم في الحقيقة لتحقيق الانقلاب.

ولم يتسنى لنا التأكد من صحة خبر مقتل حمد بن جاسم كون أياً من الجهات أو المصادر الرسمية لم تُعلق عليه حتى الآن، وبقي مقتل حمد بن جاسم يكتنفه الغموض حتى الآن.

وسبق أن نفى مصدر في وزارة الخارجية القطرية، صحة الفيديوهات والتقارير التي نشرتها وسائل إعلام سعودية عن انقلاب يقوده رئيس وزراء قطر الأسبق، حمد بن جاسم، على أمير البلاد تميم بن حمد.











تعليقات