أول ظهور للأمير تميم بن حمد بعد أنباء انقلاب قطر ومقتل شيوخ من "آل ثاني"

أول ظهور للأمير تميم بن حمد بعد أنباء انقلاب قطر ومقتل شيوخ من "آل ثاني"
  قراءة
الدرر الشامية:

ظهر الأمير تميم بن حمد آل ثاني، مساء الأربعاء، بعد أنباء الانقلاب العسكري في قطر، ومقتل شيوخ من الأسرة الحاكمة في البلاد "آل ثاني" على يد القوات التركية.

وقالت وكالة الأنباء القطرية "قنا" على حسابها في "تويتر": إن "صاحب السمو (تميم بن حمد) تلقى اتصالًا هاتفيًا من المستشارة الألمانية (أنغيلا ميركل)، تم خلاله بحث العلاقات الاستراتيجية بين البلدين وآفاق تعزيزها".

وتابعت الوكالة: "إضافة إلى مناقشة الجهود التي يبذلها كلا البلدين في مكافحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، وأبرز التطورات إقليميًا ودوليًا، لاسيما الأوضاع في ليبيا وأفغانستان".

وتزامن ظهور الأمير تميم بن حمد مع تقارير لوسائل إعلام سعودية ومصرية عن انقلاب في قطر، واشتباكات وإطلاق نار قرب السفارة التركية في الدوحة.

ونقلت صحيفة "سبق" السعودية عن فهد بن عبدالله آل ثانى، عضو الأسرة الحاكمة بقطر، أن هناك أنباء غير مؤكدة عن مقتل أفراد من أسرة آل ثانى وأتراك.

ولم يكشف "آل ثاني" تفاصيل أخرى عما حدث في محيط السفارة التركية بقطر؛ إذ تداول نشطاء عبر منصات التواصل الاجتماعي مقطع فيديو جديد يُسمع من خلاله صوت تبادل إطلاق نار كثيف.

ويظهر الفيديو تصاعد للأدخنة من المباني وسط أنباء عن أنها وقعت في دولة قطر، وظهر من خلال الفيديو تعليق لصوت طفل يقول: "صاير كنت قاعد مع أخوي وش صاير وشسالفة".

وسبق أن نفى مصدر في وزارة الخارجية القطرية، صحة الفيديوهات والتقارير التي نشرتها وسائل إعلام سعودية عن انقلاب يقوده رئيس وزراء قطر الأسبق، حمد بن جاسم، على أمير البلاد تميم بن حمد.











تعليقات