إعلامي "الموساد" إيدي كوهين: روسيا وافقت على إزاحة بشار الأسد.. وهذا ما سيحدث

إعلامي "الموساد" إيدي كوهين: روسيا وافقت على إزاحة بشار الأسد.. وهذا ما سيحدث
  قراءة
الدرر الشامية:

قال الإعلامي الإسرائيلي المُجنّد من جهاز "الموساد" للإعلام العربي، إيدي كوهين، إن روسيا وافقت على إزاحة رئيس النظام السوري بشار الأسد من منصبه.

وقال "كوهين" في تغريدات على حسابه بموقع "تويتر": إن "روسيا وافقت على إزاحة (الأسد) بعد أن سحبت واشنطن الضوء الأخضر من تركيا  من وصول قواتها  إلى دمشق".

وأضاف: "سيصحو السوريون قريبًا على نبأ ولغز اختفاء الأسد الذي سيهرب بدلًا من إعلان الاستقالة والتنازل عن السلطة لمجلس الحكمة كما كان مقررًا.. لا تتركوه يهرب ولقد أعذر من أنذر".

وتابع "كوهين": "أبلغت القوى الدولية بشار الأسد قرارها بإقالته قسرًا والآن هو يقوم بالتحضير للفرار والاختفاء ولا يفكر بإعلان الاستقالة".

وختم إعلامي الموساد: "تذكروا أيها السوريون وأيها العلويون ما قلته لكم أنه يفكر بالفرار والهرب فلا تدعوه يهرب وحاسبوه من أجل مستقبل أولادكم وبلدكم".

وكان "مجلس الشؤون الدولية الروسي (RIAC)"، توقع أن يتفق رؤساء روسيا فلاديمير بوتين، وتركيا رجب طيب أدروغان، وإيران حسن روحاني، على إزاحة رئيس النظام السوري بشار الأسد من منصبه.

وأكد مجلس الشؤون الدولية، أن "روسيا أصبحت أكثر جدية بشأن إجراء تغييرات في سوريا لأن حماية الأسد أصبحت عبئًا"، دون أن يوضح التقرير من هو البديل المقترح لرئيس النظام السوري.












تعليقات