تقرير استخباراتي يكشف سر انزعاج محمد بن زايد من اعتلاء السلطان هيثم بن طارق عرش عمان

تقرير استخباراتي يكشف سر انزعاج محمد بن زايد من اعتلاء السلطان هيثم بن طارق عرش عمان
  قراءة
الدرر الشامية:

كشف تقرير استخباراتي، عن سر انزعاج ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد، من اعتلاء السلطان هيثم بن طارق عرش حكم سلطنة عمان؛ خلفًا للسلطان الراحل قابوس بن سعيد.

وقال موقع "إنتليجنس أونلاين" الفرنسي المتخصص في المعلومات والتقارير الاستخباراتية: إن "الزعيم العماني الجديد هيثم بن طارق لا يظهر أي علامة على رغبته في الاقتراب من الإمارات".

وأضاف الموقع: "يبدو أن السلطان هيثم بن طارق حريصًا على الحفاظ على التقليد المحايد الذي أسسه سلفه قابوس بن سعيد في مسائل السياسة الإقليمية".

ونقل التقرير عن مصادر مطلعة أن "الإمارات تجد موقف السلطان هيثم بن طارق مزعجًا، وكانت تتمنى لو أن أخوه غير الشقيق أسعد بن طارق آل سعيد، أو نجل الأخير تيمور، توليا إدارة البلد بدلًا منه".

وعقَّب الموقع بقوله: "مع حرص كل من الرجلين (أسعد ونجله تيمور) على الحفاظ على نفوذهما في مسقط، يبقى أن نرى كيف ستسير هذه العلاقات بينهما وبين السلطان هيثم بن طارق".

جدير بالذكر أن الإمارات تعتبر أسعد بن طارق ونجله تيمور أكثر تعاونًا مع السلطان هيثم بن طارق، فيما كان محمد بن زايد هنأ على النحو الواجب سلطان عمان الجديد عندما أدى اليمين في 11 يناير/كانون الثاني.












تعليقات