علاقة غير شرعية في رمضان تطورت إلى غيرة وجريمة شرف باللاذقية.. تفاصيل مثيرة

علاقة غير شرعية في رمضان تطورت إلى غيرة وجريمة شرف باللاذقية.. تفاصيل مثيرة
  قراءة
الدرر الشامية:

أعلنت وزارة الداخلية التابعة لـ"نظام الأسد"، عن إماطة اللثام عن جريمة قتل شخص داخل الكشك الذي يعمل به على أوتستراد اللاذقية، بعد العثور عليه مصابًا بعدة طعنات في أماكن متفرقة في جسده.

وقالت "داخلية النظام" في بيان على صفحتها الرسمية بموقع "فيسبوك": "تبيَّن أن المغدور يدعى (غسان.ع) تولد 1956، والفاعل مجهول الهوية، ولا يوجد ما يدل عليه".

وأضافت: أنه "تم إلقاء القبض على مرتكبة الجرية (ماريا . س) تولد 1983، وعثر بحوزتها على الجهاز الخليوي العائد للمغدور، وبالتحقيق معها اعترفت بإقدامها على طعن المغدور بدافع الشرف".

وفي السياق، نقلت صحيفة "الوطن" الموالية، عن رئيس فرع الأمن الجنائي في محافظة اللاذقية العقيد عدنان اليوسف، أن الجريمة وقعت بدافع الغيرة، دون أن يوضح مزيدًا من التفاصيل.

وأشار "اليوسف" إلى أن المدعوة "ماريا .س" اعترفت خلال التحقيق معها بطعن المغدور بأدوات حادة بعد خلافات حصلت بدافع الشرف، وأنها قتله وهربت آخذة هاتفه المحمول إلى مكان مجهول حتى تم القبض عليها.

وأوضح رئيس فرع الأمن الجنائي، أن القبض على "ماريا .س" تم جراء توقيف عدة أشخاص للاشتباه بهم بالقتل حتى تمكن عناصر الفرع من معرفة القاتلة وإلقاء القبض عليها.

وختم "اليوسف"، بأن استرداد الهاتف الخلوي العائد للمغدور من القاتلة، ومصادرة أدوات الجريمة "السكين، والمقص ومفك البراغي"، لافتًا إلى أن التحقيقات لا تزال مستمرة، وسيتم تحويل المقبوض عليها إلى القضاء المختص.

جدير بالذكر أن المناطق الخاضعة لسيطرة "نظام الأسد" تشهد حالة من الفلتان الأمني والانفلات الأخلاقي وتدهور الأوضاع المعيشية والاقتصادية، وتفشي الدعارة والسرقة والعلاقات غير الشرعية.











تعليقات