#شاهد | لحظات تحبس الأنفاس أثناء هجوم الجيش التركي على اعتصام الكرامة بالقرب من بلدة النيرب على أتستراد "حلب - اللاذقية M4"

  قراءة
#شاهد | لحظة هجوم الجيش التركي على المتظاهرين في اعتصام الكرامة على أتستراد "حلب - اللاذقية M4" قتلى وجرحى خلال محاولة الجيش التركي فض "اعتصام الكرامة" على طريق "M4" قُتل اثنان من المتظاهرين وجرح آخرون، خلال محاولة الجيش التركي، اليوم الأحد، فض "اعتصام الكرامة"، قرب بلدة النيرب بريف إدلب، بالقوة. وأفاد مراسل "شبكة الدرر الشامية"، بأن قوة عسكرية تركية كبيرة من جيش وشرطة، قامت فجر اليوم، مدعومة بمدرعات عسكرية وجرافات وآليات ثقيلة، باقتحام نقطة الاعتصام المركزية قرب بلدة النيرب، لطرد المعتصمين. وأضاف مراسلنا، أن الجيش التركي استخدم الغاز المسيل للدموع والرصاص الحي؛ مما أدى إلى ارتقاء شخصين وإصابة 3 آخرين من المعتصمين، وسط احتجاجات المتظاهرين الذين يرفضون تسيير الدوريات الروسية باعتبارها دوريات "احتلال." وكان الجيش التركي، فض نقطة ثانية متقدمة للمعتصمين شرق بلدة النيرب، في 13 إبريل/ نيسان الحالي، وأجبرهم على الرجوع للنقطة المركزية والتي يسعى لطردهم منها اليوم. ويذكر أن "اعتصام الكرامة"، بدأ في 13 مارس/ آذار الماضي، في الطريق الدولي حلب - اللاذقيّة المعروف باسم (M4)، احتجاجًا على اتفاق الهدنة الروسي التركي، المُبرم بتاريخ 5 مارس/ آذار، والذي يقضي بوقف القتال في المنطقة وتسيير قوات مشتركة على الطريق الاستراتيجي.










شاهد ايضا

البث المباشر

تعليقات